,

دراسة: 20% من سكان الإمارات يفضلون شراء سيارة جديدة من الإنترنت


كشفت دراسة من YouGov أن خُمس سكان الإمارات يفضلون شراء سيارة جديدة عبر الإنترنت وليس من صالة عرض تقليدية.

وقال 20 في المائة من المجيبين أنهم سيشترون سيارة عبر الإنترنت، مع اختيار 20 في المائة من الرجال هذا الخيار مقارنة بـ 18 في المائة من النساء، وفقًا لاستطلاع الرأي الذي شمل حوالي 1000 من سكان الإمارات في مارس وأوائل أبريل.

وقالت آشيما كومار، كبيرة مديري المبيعات والحسابات بالوكالة في YouGov Mena: “في الوقت الحالي، يقوم المستهلكون بالكثير من أبحاث السيارات عبر الإنترنت ويبدو أن رحلة الشراء أصبحت رقمية. “احتاج مصنعو السيارات وتجارها إلى الاستفادة من هذا من خلال دراسة متطلبات المشترين المحتملين بعناية، وإعادة تنظيم مبيعاتهم وجهود التواصل وفقًا للأفضليات المتغيرة للمستهلكين”.

وفي حين يتم شراء السيارات عادة في صالة عرض بسبب ارتفاع تكلفة الشراء، قالت تسلا في مارس إنها تغلق جميع وكالاتها تقريبًا حيث تهدف الشركة إلى إقناع العملاء بشراء سياراتها الجديدة عبر الإنترنت.

وتم إجراء حوالي 78 في المائة من مبيعات Tesla’s Model 3 عبر الإنترنت العام الماضي، حيث كانت جيل الألفية حريصون بشكل خاص على شراء المنتجات عبر الإنترنت.

وعندما يتعلق الأمر بالسيارات المستعملة، وجد الاستطلاع أن 25 في المائة من سكان الإمارات كانوا على استعداد للشراء عبر الإنترنت.

وسيبحث 41 في المائة من المستهلكين أيضًا في الخيار الرقمي إذا كان هناك خصم كبير على الإنترنت على سيارة جديدة أو مستعملة، في حين أن 19 في المائة سيشترون عبر الإنترنت إذا كان هناك طراز محدود من سيارات الإصدار الجديد للبيع.

وقال خبير الصناعة بيل كارتر، الذي يتمتع بخبرة 50 عامًا في مجال السيارات، إن المشترين ما زالوا بحاجة إلى زيارة إحدى الوكالات للقيام بالفحوصات الأساسية.

ومع ذلك، لن يفكر الجميع في شراء سيارة على شبكة الإنترنت؛ وقال واحد من كل ستة أشخاص عبر الإنترنت إنها أداة رائعة للبحث ولكن شراء سيارة جديدة فعليًا يجب أن يتم بشكل مباشر وفقًا لما نقلت ذا ناشيونال عن دراسة YouGov.

كما وجد الاستطلاع أن أكثر من نصف سكان الإمارات (55 في المائة) في الوقت الحالي يعتزمون شراء سيارة في الأشهر الستة المقبلة. ومن بين هؤلاء، يريد 64 في المائة شراء طراز جديد بينما يفضل 36 في المائة سيارة مستعملة.

ومع اقتراب شهر رمضان في شهر مايو، وهو الوقت الذي تكون فيه العروض الترويجية للسيارات وفيرة، قال 30 في المائة من المشاركين في الاستبيان إن الشهر الكريم يؤثر على قرارهم بشراء سيارة.