,

هل هذا أذكى مبنى في الشرق الأوسط؟


أعلنت شركة بيئة، الرائدة في مجال الاستدامة في الإمارات أن مقرها الجديد في الشارقة سيصبح أول مبنى مكاتب متكامل يعتمد على الذكاء الاصطناعي في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ومن المقرر افتتاح المبنى، الذي قالت بيئة أنه سيكون من أذكى المباني في العالم، بحلول نهاية عام 2019.

وصدر الإعلان يوم الثلاثاء في ريدموند، واشنطن، على هامش اتفاق بين المديرين التنفيذيين من بيئة ومايكروسوفت كورب، وجونسون كونترولز، وإيفوتيك.

وكجزء من الاتفاقية، سيتم تجهيز مقر بيئة الجديد بمجموعة شاملة من حلول الذكاء الاصطناعي والبناء الذكي التي تدعمها Microsoft. من مساحات العمل الرقمية إلى تكامل المكاتب الخلفية الذكية، ومن إدارة زوار اللوبي الذكية إلى الأمان الذكي، سيشهد الموظفون والزوار في المقر الرئيسي الجديد مجموعة من أحدث ميزات الذكاء الاصطناعي، بحسب أريبيان بيزنس.

وقال خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لمجموعة بيئة إن “الاستدامة البيئية والتقنيات الرقمية تشكل دعائم شاملة للجميع في دفع عجلة اقتصاد المستقبل وتغرس بعمق في كل ما نقوم به في بيئة”.

وأضاف أن المقر الرئيسي الجديد سيكون أول مبنى في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والأول من نوعه في العالم الذي يعمل بشكل متكامل مع تقنيات الذكاء الاصطناعي.

ومن خلال استخدام العرض الرقمي Vault والإمكانيات الموسعة المبنية على Microsoft Azure، ستعمل Johnson Controls مع Microsoft لتجهيز المبنى الجديد من خلال الأنظمة والأجهزة الذكية المتطورة المصممة لتحسين كفاءة استخدام الطاقة والاستفادة المثلى من المساحة المتاحة ومساعدة شاغلي المبنى ليكونوا أكثر إنتاجية.

وستعمل شركة Evoteq، وهي مشروع بيئة الرقمي، كشريك تقني لإدارة هذا المشروع الفريد، حيث ستقوم بنشر حلول متكاملة وقدرات رقمية محسنة لزيادة الإنتاج.