,

فيديو| الفيلم السوري “من أجل سما” المشارك في مهرجان كان.. حب وأمل تحت القصف والحصار


يشارك الفيلم الوثائقي السوري “من أجل سما” للمخرجة وعد الخطيب والمخرج البريطاني إدوار واتس، ضمن قسم العروض الخاصة في الدورة 72 لمهرجان “كان” السينمائي الدولي في فرنسا.

وقامت وعد الخطيب بتصوير أكثر من 300 ساعة في مدينة حلب التي مزقتها الحرب وحولت الصور إلى فيلم وثائقي مع المخرج البريطاني إدوارد واتس. وتدور أحداث الفيلم الوثائقي “من أجل سما” في سوريا طيلة 95 دقيقة، وهو يروي حياة شابة تناضل من أجل الحب والأمومة خلال خمس سنوات في سوريا. ووثقت وعد حياتها كصحافية في مدينة حلب المحاصرة، حيث تزوجت بآخر أطباء المدينة، وأنجبت ابنتها سما في العام 2015. الشابة السورية تحولت من طالبة إلى صحفية عندما اندلعت الحرب الأهلية في بلدها.

“من أجل سما” يروي كذلك اختيار العائلة البقاء تحت حصار حلب رغم الخوف على حياة ابنتهما الصغيرة. ويتضمن الفيلم الوثائقي لقطات مصورة عن ضحايا الحرب، بما في ذلك العمليات الجراحية الطارئة لضحايا القصف والأطفال الذين يموتون، بحسب موقع يورو نيوز.

وقالت وعد “إنه كان توازنًا دقيقًا للاختيار ما بين لحظات اللقطات المتوفرة التي كانت تؤثر بما يكفي لتذكير المشاهدين بالحروب دون استبعادهم. كنت مثلًا، أحاول فقط تسليط الضوء على نقطة واحدة مهمة للغاية وهي أن هؤلاء الأشخاص ليسوا أرقاما لا صورا. كل شخص لديه قصة، لديه أم وأب”. وأضافت وعد الخطيب “حيث عرض الفيلم في قسم العروض الخاصة، الجميع لديه تاريخ وذكريات ولهم مستقبل يودون العيش فيه”.

تأمل الخطيب التي غادرت حلب أثناء وقف إطلاق النار في العام 2016 وانتقلت إلى لندن، أن تتغير الأمور للأفضل في ضوء التحركات القانونية مثل قانون “قيصر لحماية المدنيين في سوريا”.