,

كيف تخدع الفنادق عملائها بصور الإعلانات البرّاقة؟


كشف بحث جديد أن بعض الفنادق تلجأ إلى استخدام صور الإعلانات البراقة لخداع العملاء المحتملين، في حين أن الوضع على الواقع يختلف بشكل كلي.

وقارن البحث الذي أجراه موقع “ويتش” بين الصور التي تنشر الفنادق ومواقع حجوزات السفر، وبين ما يجده السياح على أرض الواقع، فعلى سبيل المثال وُعد سائح بكوخ عطلة مميزة، وعندما وصل إلى المكان، وجد نفسه في مكان يشبه ساحة السجن.

وفي حالة أخرى، استخدم أحد الفنادق صوراً أكثر جاذبية، من المكان الذي تم إرسال السائح إليه، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وعندما وصلت السائحة ليندا أولسوب إلى الفندق الذي كان من المفترض أن تقيم فيه بمدينة مايوركا الإسبانية شعرت بالسعادة، لأن ما شاهدته على أرض الواقع مشابه للصور، لكنها فوجئت بأن الحمّال أكمل سيره إلى فندق آخر.

وعلى الرغم من أن موقع الحجوزات “هوليداي هايبرماركت” وصف الفندق بأنه مكان ساحر على الشاطىء، إلى جانب صور لفندق ليفانتي، إلا أن الموقع حجز لها في فندق ليفانتي بارك.

 

وأكد العديد من مستخدمي موقع تريب أدفايز ان ليندا لم تكن أول شخص يتعرض للخداع بهذه الطريقة. وغير الموقع وصف الفندق في وقت لاحق بأنه “يبعد دقيقتين سيراً على الأقدام عن الشاطىء”، وأعاد لليندا مبلغ 50 جنيهاً إسترلينياً كتعويض عن هذا الخطأ.