,

لماذا نشعر بالمرض في العطلات؟


يشعر الكثيرون بوعكات صحية غير متوقعة خلال فترة العطلات، التي يخططون لقضاء وقت ممتع فيها بصحبة الأهل والأصدقاء، أو الاسترخاء ببساطة في المنزل.

ويقول الخبراء إن الشعور بالمرض خلال العطلات، ربما يكون ناتجاً عن تكثيف جدول العمل في الأيام التي تسبق العطلة، ومحاولة توفير الوقت للعمل، عن طريق تجنب الذهاب إلى صالات الجيم.

ويمكن لهذه السلوكيات أن تضعف النظام المناعي للجسم، حيث يميل الكثيرون إلى الشعور بالتعب والتوتر، في الأيام التي تسبق العطلة، بحسب صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية.

ولا يتعلق الأمر بنزلات البرد والإنفلونزا فقط، حيث يلاحظ الكثيرون زيادة في مشاكل الصحة النفسية، بالإضافة إلى زيادة أعراض الأمراض المزمنة خلال فترات الراحة، ويعرف هذا بتأثير” التباطؤ”، ويحدث عادة بعد فترة طويلة من التوتر.

ووجدت إحدى الدراسات أن الناس يعانون من نوبات فزع أكثر في عطلات نهاية الأسبوع، كما وجدت دراسة أخرى أجريت في عام 2015 في تايوان، أن أيام العطل والأحد تشهد عدد أكبر من حالات دخول غرفة الطوارئ للأمراض الهضمية مقارنة بأيام الأسبوع.

ويقول الدكتور إيدو باز، المدير الطبي في مركز القلب والأوعية الدموية بنيويورك، إن من المهم الحفاظ على روتين متوازن، حتى لو كان لديك قائمة مهام لا نهاية لها قبل العطلة.

وأضاف: “يجب أن تبذل قصارى جهدك للحفاظ على قوة نظام المناعية لديك قدر الإمكان خلال هذه الفترة الحاسمة، وهذا يعني أن عليك تناول وجبات طعام صحية، وممارسة الرياضة، والحصول على الكثير من النوم، والحفاظ على وزن صحية، وتجنب التدخين والمشروبات الكحولية”.