,

لماذا تحتاج أهداف إدارة النفايات في الإمارات إلى دعم القطاع الخاص؟


يمكن تحقيق الأهداف الطموحة لتحويل النفايات في دولة الإمارات إذا جعل عدد أكبر من الشركات في القطاع الخاص إدارة النفايات أولوية قصوى داخل مؤسساتهم واعتماد أفضل خبراء صناعة الممارسات الدولية التي تم شرحها خلال ورشة عمل استضافتها مؤخرًا غرفة تجارة وصناعة دبي.

ودعت الورشة، التي نظمتها الشركات الأعضاء في فرقة العمل المعنية بإدارة النفايات التابعة لشبكة غرفة دبي للاستدامة، إلى تبني استراتيجيات الإدارة المتكاملة للنفايات على نطاق واسع في مجتمع الأعمال بهدف مساعدة الإمارات على تحقيق هدفها المتمثل في تحويل 75 في المائة من النفايات الصلبة البعيدة عن مدافن النفايات بحلول عام 2021 على النحو المبين في جدول الأعمال الوطني لرؤية الإمارات 2021.

وتهدف ورشة العمل إلى استكشاف وفهم الاستراتيجيات والعمليات المختلفة التي يمكن اعتمادها للحد من النفايات واستعادتها وإعادة تدويرها للإدارة المتكاملة للنفايات وبذلك تسهم في تحقيق أهداف تحويل النفايات في الإمارات، بحسب موقع saudigazette.

وخلال ورشة العمل، قال ممثلون من بلدية دبي إن الإدارة المتكاملة للنفايات يجب أن تكون مقاربة استراتيجية جيدة التخطيط تتحكم في توليد النفايات. وأوضح العرض الذي قدمته الجهة الحكومية العديد من ممارسات تقليل النفايات التي تستخدمها بلدية دبي وفقًا لخططها لتحويل النفايات بعيدًا عن المكب بحلول عام 2030 وأبرزت فوائد استخدام أنظمة إدارة النفايات الذكية وتبادل النفايات.

وفقًا لـ Dulsco، فإن أفضل طريقة لإدارة النفايات هي أيضًا تحديد الفئات المختلفة من النفايات المنتجة، وكمية النفايات المنتجة، ووحدات إعادة التدوير المختلفة، وكيف يمكن نقل كل فئة بالكمية المتاحة إلى وحدة إعادة التدوير.

وأكد العرض الذي قدمته أفيردا على أهمية العامل البشري في المساهمة في إدارة النفايات، مشيرة إلى أنه ينبغي فعل المزيد لتشجيع الموظفين والعملاء على تغيير سلوكياتهم تجاه النفايات.

من جانبها، أبرزت Enviroserve أن من المهم بنفس القدر تحديد النفايات الإلكترونية وإعادة استخدامها واستعادتها وإعادة تدويرها من أجل الإدارة الفعالة. حيث تحتوي النفايات الإلكترونية من ناحية على مواد كيميائية ضارة مثل الرصاص والكادميوم والزئبق والزرنيخ التي ينبغي منعها من الذهاب إلى المكب. ومن ناحية أخرى، تحتوي النفايات الإلكترونية أيضًا على العديد من المعادن المفيدة مثل النحاس والألمنيوم والذهب والفضة. وأشار العرض التقديمي إلى أنه يمكن استردادها بسهولة وإعادة تدويرها لإنتاج منتجات مفيدة.

وأكدت عروض تقديمية من فارنيك وداغراد على أهمية اعتماد نظام شفاف لجمع النفايات وإدارتها، وشاركت الشركات في دراسات الحالة التي شارك فيها الموظفون في حملات إعادة التدوير التي أسفرت عن جمع 3000 زجاجة بلاستيكية وإرسالها لإعادة التدوير لصنع خيوط البوليستر، مضيفة أن القدرة على رؤية النتائج الملموسة شجعت المشاركين على مواصلة استخدام النظام.