,

ماذا يحدث لو تم بناء لعبة أفعوانية بارتفاع برج خليفة؟


تعد Kingda Ka أعلى لعبة أفعوانية في العالم بارتفاع يصل إلى 139 مترًا تقريبًا أي بارتفاع الهرم الأكبر في الجيزة. ولكن ماذا لو بنينا لعبة أفعوانية بارتفاع أطول مبنى على الأرض، برج خليفة؟

يرتبط الحد الحقيقي لارتفاع اللعبة الأفعوانية بدرجة أقل بالهندسة وأكثر من ذلك يتعلق بحدود الجسم البشري، فكلما ارتفعت اللعبة، زادت سرعة سقوطك تحت قوة الجاذبية. وعلى متن لعبة أفعوانية بارتفاع 800 متر، سيتعرض الراكبون لسرعة سقوط قصوى تبلغ 370 كيلومترًا في الساعة، وستسبب الرياح وحدها أضرارا خطيرة.

وعند التعرض للرياح في مثل هذه السرعة سوف يتراجع الجلد بشكل كبير عند الخدين، وستتعرض عيناك إلى الكثير من الضرر إذا كان هناك حطام في الهواء أو أي شيء من هذا القبيل.

بعض هذه المشاكل موجودة بالفعل في فورمولا روسا، أسرع لعبة أفعوانية في العالم، حيث تصل سرعتها القصوى إلى 240 كم في الساعة، وعلى كل من يركبها ارتداء نظارات واقية لحماية عيونهم، ففي تلك السرعات، يتحول الغبار والحطام في الهواء إلى صواريخ صغيرة، بحسب صحيفة بيزنس إنسايدر.

الأمر لا يتوقف عند هذا الحد، فهناك خطر الاصطدام بالطيور، فعند السرعات الصغيرة، يمكن أن تتعرض لكدمات مختلفة الشدة، لكن إذا وصلت السرعة إلى 370 كيلومتراً في الساعة، فمن المحتمل أن يسبب مثل هذا الاصطدام إصابات خطيرة تصل إلى الموت.

كما أن التسارع الكبير للعبة الأفعوانية سيؤدي إلى ابتعاد الدم عن الرأس، ويفقد الراكبون الوعي.

ومع استمرار المهندسين في بناء ألعاب أطول وأسرع، يتم اللجوء إلى بعض الوسائل لإبطاء حركتها، من قبيل وضع الفرامات أو الحلقات، والتلاعب بالانحناء للحفاظ على حد السرعة الآمن.