,

كيف ستبلغ قيمة هذه الشركة مليار درهم في الإمارات؟


Fetchr شركة رائدة في مجال التكنولوجيا بدبي من المتوقع أن تكون الشركة القادمة التي تصل قيمتها إلى مليار درهم في دولة الإمارات كما حققت دولة الإمارات تقدما باعتبارها “حاضنة كبيرة للشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا وفقا لتقرير جديد.

وذكرت منصة البيانات والبحوث CB Insights أن Fetchr في طريقها للانضمام إلى شركات مثل يونيكورن وCareem  التي استحوذ عليها Uber في وقت سابق من هذا العام

وحققت دولة الإمارات تقدماً ملحوظاً باعتبارها حاضنة إقليمية رئيسية للشركات الناشئة، بعد نجاح Careem وسوق.كوم التي استحوذت عليها Amazon مقابل 580 مليون دولار في عام 2017.

وتعمل أكثر من نصف الشركات الناشئة العشرة الأولى في مجال التكنولوجيا في الإمارات منذ عام 2015 في مجال التجارة الإلكترونية وتجمع الشركات الناشئة المزيد من الأموال عبر عدد أكبر من الصفقات مقارنة بالسنوات السابقة. جمعت كل من أكبر عشر شركات ناشئة 10 ملايين دولار على الأقل في عام 2018، وهو رقم قياسي جديد، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

ووجدت CB Insights أن Fetchr التي تسمح للعملاء بتسليم الطرود للعملاء باستخدام إحداثيات GPS بدلاً من العنوان البريدي، كانت ثالث أفضل شركة تمول في دولة الإمارات في عام 2018، بعد شركة التجارة الإلكترونية Noon.com، حيث جمعت الشركة 52 مليون دولار عبر أربع جولات تمويل حتى الآن، وفقاً لشركة Crunchbase.

وقد تكون Fetchr، التي تستضيف نظامها التقني بالكامل على Amazon Web Services، الهدف التالي لعملاق التكنولوجيا العالمي للاستحواذ المحتمل نظرًا لمزيد من التوسع في المنطقة والأسواق الناشئة الأخرى، وفقًا لـ CB Insights.

وتم إطلاق AWS لأول مرة في الشرق الأوسط في عام 2019 لدعم قاعدة عملاءها المتوسعة في المنطقة.

وتعمل Fetchr في الإمارات والمملكة العربية السعودية ومصر والبحرين، مع جولة تمويل جديدة للشركة من المحتمل أن تتوسع خارج المنطقة، وفقًا لشركة CB Insights.

ومن بين الشركات المبتدئة الأخرى التي حددتها CB Insights بأنها ممولة تمويلاً جيداً Noon.com، التي حصلت على تمويل بقيمة مليار دولار في عام 2016 من مستثمرين مثل إعمار وصندوق الاستثمار الحكومي السعودي. وتعتبر Property Finder ثاني أفضل شركة تمويلاً، حيث حصلت على 120 مليون دولار في جولة عملاقة من مستثمرين بما في ذلك شركة Capital Atlantic الأمريكية و Vostok New Ventures السويدية في نوفمبر من العام الماضي.