,

كيف ارتفعت ثقة العملاء بالبنوك في الإمارات؟


يثق ثلاثة أرباع من العملاء بالبنوك التي يتعامون معها في الإمارات وفقًا لمسح مؤشر الثقة الصادر عن اتحاد بنوك الإمارات لعام 2018 (UBF) الذي تم بالتعاون مع Kantar، شركة استشارات البيانات.

وأظهرت النتائج أن 74 في المائة من المستطلعين يتمتعون بثقة عالية في القطاع المصرفي الإماراتي، بارتفاع من 68 في المائة في عام 2017.

وهذه هي السنة الرابعة على التوالي التي ينفذ فيها UBF هذا الاستطلاع. وزادت ثقة المستهلك في القطاع المصرفي أيضًا، حيث أبدى 95% من عملاء التجزئة ارتياحًا لأداء بنكهم الرئيسي، ارتفاعًا من 93%. وتحسنت مرات الظهور بشكل عام أيضًا، حيث سجل 83 في المائة تصوراً “إيجابياً للغاية” تجاه البنوك المحلية، مقارنةً بنسبة 76 في المائة في عام 2017 و 72 في المائة في عام 2016.

المجالات المحددة التي أظهرت تحسنا كبيرا هي “خدمة العملاء الممتازة”، التي ارتفعت من 65 في المائة إلى 76 في المائة؛ “المساهمة في الاقتصاد” من 68 في المائة إلى 77 في المائة، و “مجموعة المنتجات والخدمات” من 65 في المائة إلى 76 في المائة، بحسب غلف نيوز.

وقال عبد العزيز الغرير رئيس UBF: “على الرغم من العوائق الجيوسياسية والاقتصادية العالمية، فإن هذه الطبعة من مسح مؤشر الثقة تظهر تحسنا ملحوظا، مما يدل على التزام القطاع المصرفي الإماراتي المستمر بتحسين الخدمات والمنتجات، وتوفير الراحة وتجربة العملاء المتميزة، ومعالجة القضايا والتحديات الرئيسية”.

وأظهرت نتائج المسح أن المستهلكين يعتقدون أن البنوك مجهزة جيدًا للتعامل مع مجموعة متنوعة من القضايا في هذا القطاع. وكانت “مواكبة الابتكارات الرقمية” أعلى منطقة أداء، تليها “مساهمات في التنمية الاقتصادية في الإمارات”. ومع ذلك، عندما تم سؤالهم عن التحديات التي تواجه البنوك في الإمارات، أجاب 61 في المائة من المستطلعين “ارتفاع أسعار الفائدة على القروض وبطاقات الائتمان”.

وأظهر الاستطلاع أن دولة الإمارات تتمتع بثقة أعلى في القطاع المصرفي من العديد من الدول المتقدمة الأخرى، بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والصين واليابان وفرنسا وألمانيا. وعلى الرغم من البيئة الصعبة، يُنظر إلى التحسن العام لثقة المستهلك كعلامة على المرونة الاقتصادية.

وأضاف الغرير: “يرتبط النمو المستدام للاقتصاد بقوة بثقة المستهلك، والثقة عامل رئيسي يساعدنا على فهم قدرة القطاع المصرفي على توليد هذه الثقة. نحن على ثقة من أن نتائج هذا الاستطلاع ستلهم البنوك على الاستمرار في التحسن، والاستعداد بشكل أفضل للمستقبل، والمساعدة في مواجهة التحديات المتغيرة باستمرار في السوق”.