,

كيف عزز معرض إكسبو من ثقة الأعمال في دبي هذا العام؟


أفادت دراسة جديدة أن أسواق ومشاريع التصدير الجديدة التي يتم إطلاقها قبل معرض إكسبو 2020 تعمل على تنشيط النشاط الاقتصادي في دبي، وخاصة في قطاعي التجارة والبناء.

وأظهر المسح ربع السنوي لاقتصاد دبي أن مؤشر ثقة الأعمال المركب (BCI) في الإمارة قد تحسن بنسبة 2.2 نقطة ليصل إلى 114.9 في الربع الثاني من عام 2019، مع توقع المجيبين ارتفاع الأحجام والأرباح.

وأظهر الاستطلاع أيضًا أن 83 في المائة من الشركات في دبي صنفت وضعها على أنه “جيد” أو “مستقر” في الربع الثاني بينما تم تحديد بعض التحديات مثل ضعف الطلب خلال شهر رمضان وزيادة المنافسة.

وارتفعت نسبة الشركات التي تتوقع حدوث تحسن في الوضع التجاري بشكل طفيف من 45 في المائة للربع الثالث 2018 إلى 46 في المائة للربع الثالث 2019، بينما يتوقع 43 في المائة أن يسود الاستقرار.

وأظهر الاستطلاع أن الشركات الكبيرة تستمر في الحفاظ على توقعات أقوى مقارنة بالشركات الصغيرة والمتوسطة حيث سجلت  118.3 و 109.9 نقطة للربع الثالث على التوالي.


ونظرًا لترويج دبي كسوق مصدر تنافسي، قالت 22 بالمائة من الشركات إنها تتطلع إلى التصدير إلى أسواق جديدة خلال الربع الثالث، مع استهداف إفريقيا وأوروبا.

وقال خالد القاسم، مساعد المدير العام للشؤون الاقتصادية في اقتصاد دبي: “لقد تمكنت الشركات في دبي من الحفاظ على قدرتها التنافسية وتهدف إلى المستوى التالي حيث تواصل سلسلة من التدابير التي تبنتها الحكومة إلى تعزيز سهولة الأعمال وخلق فرص أعمال جديدة”.

وتكشف المقارنة بين التوقعات في القطاعات الاقتصادية الرئيسية أن القطاع التجاري يحتفظ بأقوى التوقعات بالنسبة لعائدات المبيعات وحجم المبيعات والأرباح والتوظيف وطلبات الشراء الجديدة.

وأظهرت توقعات حجم التداول زيادة على أساس سنوي، حيث ارتفع صافي الرصيد إلى 31 في المائة للربع الثالث، مدعومًا بالتفاؤل المحيط بمعرض إكسبو 2020، بالإضافة إلى توقعات عملاء إضافيين، ومشاريع جديدة وتحسين ظروف السوق.

وللربع القادم، في حين أن 79 في المئة من المستطلعين يعتزمون الحفاظ على أسعار البيع عند المستوى الحالي، يخطط 10 في المئة لزيادة الأسعار. وأضاف الاستطلاع أن نوايا التوظيف قد خفت على أساس ربع سنوي، بحسب صحيفة أريبيان بيزنس.