,

أبل تعتزم زيادة انتاجها من هاتف “آيفون 11” بعد الطلب القوي


متابعة-سنيار: وفقا لـ Nikkei Asian Review، التي تستشهد بمصدر ذي معرفة بالوضع، طلبت شركة أبل الأمريكية العملاقة للتكنولوجيا من مورديها زيادة انتاج الهاتف الذكي الجديد أيفون 11 بنسبة تصل إلى عشرة بالمئة لمواجهة الزيادة التي فاقت التوقعات على شراء الجهاز الجديد.
وأوضحت الصحيفة أن هذه النسبة سوف تزيد إنتاج هواتف أيفون 11 بما يتراوح بين 7 إلى 8 مليون جهاز جديد.
وأفادت وكالة “بلومبرج” للأنباء أن المزايا الجديدة التي أضافتها أبل للهاتف أيفون 11 مثل تجهيزه بكاميرا أفضل وبطارية أطول عمرا ربما تكون قد لاقت استحسان المستهلكين.
ويتوافر الهاتف الجديد بسعر مبدئي يبلغ 699 دولار وهو أقل بواقع خمسين دولار عن سعر الطرح الأولي للهاتف السابق أيفون 10 .
وتتوقع أبل أن تحقق مبيعات خلال الربع الأخير من العام الجاري أفضل من المبيعات التي حققتها خلال نفس الفترة من العام الماضي، حسبما ذكرت “نيكي آسيان ريفيو”.

ويبدو وفقا لذات المصدر، أن الطرز الأرخص – iPhone 11 و iPhone 11 Pro – تقود الطلب المتزايد، في حين أن iPhone 11 Pro Max يباع بشكل أسوأ قليلا مما كان متوقعا.

الطلب القوي على آبل iPhone 11 ليس مفاجئا، ففي العام الماضي، كان أرخص هاتف جديد – iPhone XR – هو الأفضل، وكان iPhone 11 هذا العام أرخص 50 دولارا ويمكن القول أنه أقرب إلى طرازات Pro من حيث الميزات.

إذا كان التقرير دقيقا، فهذه أخبار سارة لشركة Apple، التي ذُكر أنها سارت في الاتجاه المعاكس العام الماضي، حيث خفضت إنتاج أجهزة iPhone الجديدة وسط طلب أضعف من المتوقع.

يحتوي iPhone 11 من Apple على شاشة LCD، مقارنةً بشاشات OLED Pro و Pro Max، وكاميرا خلفية واحدة أقل، ومقاومة للماء أقل قليلا.

ومع ذلك، تحتوي على نفس رقاقة A13 Bionic ونفس وحدة تخزين (64 جيجابايت) وعمر البطارية المتماثل وقدرات الصورة المماثلة (بدون التكبير، والتي تتطلب العدسة المقربة الثالثة).

يبدأ سعر iPhone 11 من 699 دولارا، بينما يبدأ سعر iPhone 11 Pro و iPhone 11 Pro Max من 999 دولار و 1099 دولارا على التوالي.