,

كيف تنمو خدمة تعبئة الوقود عبر تطبيقات الهاتف في الإمارات؟


قد يكون وجود شركة كبيرة مثل شركة الإمارات الوطنية للنفط (Enoc) كمنافس جديد من الأخبار  الجيدة لشركة Cafu لتعبئة الوقود عبر التطبيقات الهاتفية.

وقال متحدث باسم Cafu، وهي شركة ناشئة تسمح للمستخدمين بملء خزان الوقود بسيارتهم من خلال نقرة زر واحدة على هواتفهم، إن دخول لاعب تقليدي كبير إلى الخدمة يمثل تحدياً كبيراً يساعد على نمو هذه الخدمة، كما دافعت الشركة عن معايير السلامة الخاصة بها بعد افتراضات بأن Enoc يمكن أن توفر بديلاً أكثر أمانًا.

وقال راشد الغرير، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Cafu، إن دخول Enoc إلى خدمة تسليم الوقود لن يؤدي إلا إلى زيادة الوعي بهذه الخدمة، وهذا سيفيد الشركتين. وتأتي تعليقاته بعد أن أعلنت Enoc في وقت سابق من هذا الشهر أنها ستطلق تطبيقًا يتيح تزويد السيارات بالوقود في مكان تواجدها.

وقال الغرير في مقابلة مع صحيفة غلف نيوز: “إنوك ستنشر الوعي بمثل هذه الخدمة، وستساعدنا أيضًا على النمو. ولن أتفاجأ إذا رأيت المزيد من اللاعبين يتبنون نفس الخطوة.”

ولدى سؤاله عن الأثر المالي لدخول لاعب أكبر إلى السوق حيث يعتبر Cafu هو المزود الوحيد، قال الغرير إنه يتوقع تسريع النمو في قاعدة عملاء الشركة الناشئة مع اكتشاف المزيد من المستهلكين لهذه الخدمة.

وأشار إلى أنه مع تغيير عادات المستهلكين، سيكون من الصعب للغاية على أي حال بالنسبة للمحطات البقاء على قيد الحياة عندما تصبح المدن أكثر ذكاءً، ومع زيادة الطلب.

وقال الغرير إن المستهلكين يختارون بالفعل الخدمات المصرفية الإلكترونية بدلاً من زيارة أحد الفروع، ويلجؤون إلى التسوق عبر الإنترنت بدلاً من المتاجر التقليدية.

وحاليًا، Cafu هب المزود الوحيد لتسليم الوقود عند الطلب من خلال تطبيق هاتفي. وعندما أعلنت Enoc عن أحدث خدماتها، والتي تسمى Enoc Link، قالت الشركة إن الفرق مقارنة بـ Cafu هو السلامة.

وقال مؤسس Cafu إن السلطات في دبي راضية بالفعل عن معايير السلامة  لشركته، والشركة تعمل مع السلطات التي تشمل الدفاع المدني في دبي والمجلس التنفيذي للصحة والسلامة لتبني أعلى معايير السلامة.