,

بالصور| 12 قطعة أثرية إيطالية تم تحويلها إلى فنادق فاخرة


متابعة-سنيار: طوال تاريخها، نجت إيطاليا من العديد من الصعوبات، فمن الحروب الطويلة إلى وفاة الباباوات، أثبت الشعب الإيطالي مرارا وتكرارا مرونة حقيقية.

ومن السهل الإشارة إلى مناطق الجذب السياحي: الكولوسيوم وبرج بيزا المائل ونافورة تريفي، على سبيل المثال لا الحصر، ولكن صناعة الضيافة استفادت من دولة ذات جذور عميقة في التاريخ، حيث أن الكنائس السابقة والأديرة ومقرات البنوك والمنارات التاريخية والعقارات الزراعية والقلاع الملكية جميعها تعيش حياة جديدة في شكل فنادق فاخرة.

يكمن جمال هذه المساحات في ميزات التصميم الدقيق، ولكنها مازالت تحكي ماضيها التاريخي.

ومن الشمال إلى الجنوب، والريف إلى المدينة وحتى الجزر الإيطالية السحرية، هنا 12 من أروع القطع الأثرية الإيطالية التي تحولت إلى فنادق فاخرة:

Masseria Torre Maizza (بوليا)

منزل مزرعة سابق: يعد فندق روكو فورتيه الإنجليزية-الإيطالية الأحدث في شراء قطعا أثرية وتحويلها إلى فنادق الفاخرة في بوليا، وقد أصبحت مزرعة القرن السادس عشر القديمة التي تحولت إلى Masseria Torre Maizza، تضم شرفة على السطح، والعديد من الجدران البيضاء المغطاة بالنبات، وسبا نهاري و 40 غرفة وجناحا تم تجهيزهما بشكل جيد من قبل أولغا Polizzi.

Capofaro Locanda & Malvasia (صقلية)

منارة سابقة: جمعت عائلة Tasca d’Almerita حبها للشاطئ والكروم في منتجع حالم في جزيرة سالينا الصقلية، وقف المنارة هنا منذ منتصف القرن التاسع عشر ولا تزال يحتل مكان الصدارة في مكان الإقامة، الذي يتميز بمزارع الكروم  وإطلالات على جزيرة سترومبولي البركانية الضخمة ومسبح خصب.

Castel Monastero (توسكانا)

قلعة سابقة: الجدران القديمة التي يعود تاريخها إلى آلاف السنين والدير السابق والقلعة تتخذ الآن شكل فندق مذهل في قلب منطقة شيانتي في توسكانا، وتم تصميم الملاذ الفاخر على طراز الريف التوسكاني المعاصر. يلبي العقار ذو التصميم الحصري جميع الأذواق من خلال ملعب للغولف في الموقع وتناول الطعام الذواقة وسبا نهاري مجهز بالكامل.

Corso 281 Luxury Suites (روما)

قبو بنك سابق: غرف أنيقة وعصرية ومساحات عامة من قِبل شركة العمارة ميلانو كابيرلون كاروبي، الأجنحة الأنيقة في كورسو 281 تقع في قصر يعود إلى القرن الثامن عشر تحول إلى بنك، ويقع هذا الفندق ذو التصميم الفني في شارع روما الرئيسي، ويعيد تعريف الفخامة الفاخرة مع خدمات كونسيرج مصممة خصيصا.

NH Collection Grand Hotel Convento di Amalfi (ساحل أمالفي)

دير سابق: بعيد جدا عن أيام دير القرن الثالث عشر، يقع هذا الفندق المذهل ذو الـ 5 نجوم فوق منحدر على ساحل أمالفي، ويضم غرفا مُصممة بأسلوب خاص (الغالبية مواجهة للبحر) ومركزا صحيا ومطعمين، وكل هذا يقع داخل حدائق مشذبة ببذخ وظلال تلوح في الأفق لقناطر الدير الطويلة والدير الأصلي والكنيسة.

Sextantio Le Grotte delle Civita (ماتيرا)

مدينة تلال مهجورة سابقا: تم بناء هذا المنتجع الفريد داخل ما كان في السابق كهوف ماتيرا البعيدة، ويضم ثمانية عشر غرفة حيث كانت هناك مساكن قديمة وكنائس وقصور يعود تاريخها إلى العصور البرونزي والحجري والعصور الوسطى، ويمكنك الاستمتاع بالتدليك أو حوض الاستحمام الساخن في غرفتك في موقع محمي من قبل اليونسكو للتراث العالمي.

La Posta Vecchia (Lazio)

فيلا قديمة وقلعة سابقة: نادي شاطئ خاص، والفسيفساء الرومانية مخصصة لعيون الضيوف فقط، وتناول الطعام المستوحى من المنتجات المحلية، والنوافذ المقوسة من الأرض إلى السقف تضيف الكثير من الجمال إلى الطابع الفخم للسبا الرائع، أضف إلى ذلك 19 غرفة مصممة بشكل فريد، كل منها يحتوي على أعمال فنية مخصصة عادة للمعارض الدولية، ولن ترغب في مغادرة هذه الفيلا والقلعة القديمة السابقة على شاطئ لاتسبولي في لاتسيو.

1477 Reichhalter (Sud Tyrol)

متجر جزارة سابق ومخبز: سلسلة جبال دولوميت تعرف فقط بالألواح الخشبية الداكنة والممرات الخشبية اللامعة، وتجمع هذه القطعة الفنية التصميمية هذه بين أشياء أخرى في قرية لانا بشمال إيطاليا، فقد مرت الحياة بالتأكيد من خلال هذا المكان الذي كان عبارة عن متجر جزارة سابق، ومخبز، ومع المواد الثمينة ولمسات التصميم ، كل غرفة لها اسم وقصة مختلفة تحكيها.

Monastero Santa Rosa (ساحل أمالفي)

دير سابق: غرف موناستيرو سانتا روزا المثالية للصور والحدائق المورقة المتعددة المستويات هي الملاذ الساحلي المثالي، فهذا الدير السابق الذي يعود للقرن السابع عشر يعيش الآن مرة أخرى على شكل مناطق استرخاء خاصة، وتراس شمسي مع كراسي مغطاة، ومسبح لا متناهي رائع، ومنتجع صحي نهاري فخم، ويفتخر Il Refettorio بمطعم حائز على نجمة ميشلان ومناظر بانورامية لا تنسى.

قصر سابق ومدرسة للبنات: قبالة تلك الشوارع الرومانية المرصوفة بالحصى، ما كان ليكون قصرًا للبنات ومدرسة من القرن السادس عشر (المعروف باسم البيت التابع لقصر بورغيزي التاريخي) هو الآن فندق فاخر مع مطعم الذواقة Adelaide، و 18 غرفة مصممة على طراز Art Deco.

دير سابق: يتميز الفندق بميزات بسيطة محايدة تزين الغرف الأنيقة المصممة في هذا الدير السابق الذي يعود للقرن السادس، ويأتي معظم الضيوف لحضور عرض الطهي، وهو شأن عائلي تشرف عليه كريستيانا شقيقة روميتو، مديرة المطعم الحائز على جائزة.

مزرعة وبيت ضيافة سابق: لا غرابة في حسن الضيافة الإيطالية، حيث تعد منطقة Massimo Bottura و Lara Gilmore الريفية الجديدة التي تعرض 12 غرفة منتقاة قصيدة للمالك السابق Luigi Magelli، الذي ورث المزرعة في عام 1900 واستضاف حفلات فخمة، ويقدم Osteria Francescana المشهور عالميا قائمة تذوق في منزل النقل المجدد.