,

صور نادرة من السينما المصرية تعرض في أبوظبي


تم نشر أكثر من 600 صورة لم يسبق عرضها من السينما المصرية عبر الإنترنت من قبل مركز عكاسة للتصوير في جامعة نيويورك أبو ظبي.

تم التبرع للمركز بمجموعة من الصور والنيغاتيف التي تخص سمير فريد، وهو كاتب وباحث مصري وناقد سينمائي بارز.

وتضم المجموعة عدداً كبيراً من الصور التي التقطت في العديد من الأفلام المصرية، من لقطات الدعاية، إلى صور  الممثلين والطاقم، بالإضافة إلى الصور التي تم التقاطها أثناء التصوير وراء الكواليس.

ويرجع تاريخ الصور إلى ما بين عامي 1940 و 1990، وتظهر التغيرات الاجتماعية والتاريخية على مدار 50 عامًا، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

والعديد من الصور مأخوذة من العصر الذهبي للسينما المصرية، والتي بدأت في الأربعينيات من القرن الماضي وانتهت في أواخر الستينيات، وفي ذلك الوقت الذي كانت فيه صناعة السينما المصرية تعتبر ثالث أكبر صناعة في العالم.

ويهدف الأرشيف الرقمي للمركز إلى الحفاظ على الصور التي يمكن أن تضيع بسهولة، وضمان إتاحة الصور للجمهور على الإنترنت لسهولة الوصول إليها. وحتى الآن، نشر المركز أكثر من 10،000 صورة على الإنترنت، مع مجموعات تاريخية ومعاصرة من الإمارات والشرق الأوسط والعالم العربي الأوسع، بما في ذلك شمال إفريقيا.

لمشاهدة مجموعة سمير فريد، تفضل بزيارة www.akkasah.org