, ,

فيديو| الصين تطلق أول قطار فائق السرعة “ذكي” في العالم تكلف 9 مليارات دولار


متابعة-سنيار: كشفت الصين عن أول قطارات فائقة السرعة “ذكية” تربط بين بكين وتشانغجياكو، المدينتين المضيفتين للألعاب الأولمبية الشتوية 2022.

تم تجهيز العربات بنظام قيادة أوتوماتيكي، وإشارات 5G، وإضاءة ذكية بالإضافة إلى قواعد شحن لاسلكية، ويمكنها السفر بسرعة قصوى تبلغ 350 كيلومتر (217 ميل) في الساعة.

هذا المشروع الذي تبلغ تكلفته 6 مليارات جنيه إسترليني هو أول خط سكة حديد عالي السرعة “ذكي” في العالم، حسبما زعم خبير صيني.
على مسافة 174 كيلومترا (108 أميال) مع 10 محطات، دخل سكة حديد جينغ-جانغ عالية السرعة رسميًا إلى الخدمة أمس بعد أربع سنوات من البناء.

تعمل قطارات Fuxing ذات القيادة الذاتية، والتي يعني اسمها “تجديد”، حاليا على خط السكك الحديدية، الذي يعد جزءا حيويا من شبكة النقل الفائقة السرعة في الصين، وفقًا لمجموعة السكك الحديدية الصينية الحكومية.

يتم توجيه القطارات بواسطة نظام الملاحة عبر الأقمار الصناعية العالمي المتطور محليا في البلاد، وسيتم الانتهاء من المشروع الذي تبلغ تكلفته 7 مليارات جنيه إسترليني (9 مليارات دولار) في العام المقبل، وقد تم تصميمه لمنافسة نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) الذي طورته الولايات المتحدة واستبداله في نهاية المطاف.

قال لي هونغ شيا، وهو مهندس كبير في الصين: “لقد أدركت سكة حديد جينغ-جانغ عالية السرعة مهام البناء” الذكي “، والمعدات” الذكية “والتشغيل” الذكي “، وصنعت تاريخ السكك الحديدية” الذكية “العالمية”.

اعتبر لي الانتهاء من الخط علامة فارقة في تاريخ السكك الحديدية في البلاد.

تبلغ تكلفة البناء 58.4 مليار يوان (6 مليارات جنيه إسترليني)، وفقا لخطة وطنية، وستقلص وقت السفر من بكين إلى تشانغجياكو في مقاطعة هيبي المجاورة من ثلاث ساعات وسبع دقائق إلى 47 دقيقة.

ورغم أن القطارات مبرمجة للعمل من تلقاء نفسها، سيكون هناك سائق على متن القطار لمراقبة التشغيل الآلي والتعامل مع حالات الطوارئ، وستتم صيانة القطارات وإصلاحها بواسطة الروبوتات.

وفقًا لـ Di Kemeng، وهو مهندس مشروع من China Railway Seventh Group، فقد استبدلت شركته العمال بآلات لتنفيذ إصلاحات تحت العربات وعلى خطوط السكك الحديدية.

غادر أول قطار رصاصي “ذكي” من محطة سكة حديد بكين الشمالية في حوالي الساعة 8:30 صباحا، وكان من بين الركاب المتحمسين يانغ يانغ، أول بطلة صينية للألعاب الأولمبية الشتوية فازت بميداليتين ذهبيتين في التزلج السريع على المضمار القصير في أولمبياد 2002 الشتوية في سولت ليك سيتي.

صرحت يانغ البالغة من العمر 43 عاما لوكالة أنباء شينخوا بأن سكك حديد بكين-جانغجياكو عالية السرعة مهمة للتحضير للألعاب الأولمبية الشتوية الأولمبية وأولمبياد المعاقين 2022.

وقالت المتقاعدة التي أصبحت الآن رئيسة لجنة الرياضيين لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين 2022: “يمكن أن يحسن من كفاءة عملنا، ويشجع الرياضات الشتوية في الصين، ويدعم اقتصاد الجليد والثلوج”.

وفقًا للتقارير السابقة، سيتمكن الركاب من تخزين ألواح التزحلق على الجليد في أماكن مخصصة ومشاهدة الألعاب على الهواء مباشرة في التكنولوجيا الفائقة “2022 Beijing Winter Olympics Express”.

سيكون لجميع المحطات على طول خط السكك الحديدية أيضا العديد من الروبوتات التي تعمل بالطاقة لخدمة الركاب، وسوف تشمل مهامهم نقل الأمتعة وإعطاء التوجيهات.

الصين لديها أكبر نظام للسكك الحديدية في العالم، والذي يبلغ طوله 139000 كيلومتر (86370 ميلاً).

تمتلك الصين أكبر شبكة سكة حديد عالية السرعة في العالم، والتي تبلغ مساحتها المذهلة 35000 كيلومتر (21،747 ميل) حتى عام 2019، وفقا لمحطة التلفزيون المركزية الصينية.

تبلغ المسافة أكثر من ثلثي المجموع العالمي، وتستثمر الصين بكثافة في بناء نظام السكك الحديدية.

وهي تخطط لإنفاق ما لا يقل عن 2.8 تريليون يوان (307 مليارات جنيه إسترليني) لبناء ما لا يقل عن 23000 كيلومتر (14291 ميل) من السكك الحديدية الجديدة بين عامي 2016 و 2020، وفقا لخطة حكومية.

ذكرت وكالة أنباء شينخوا أن بكين أكملت أكبر استثمار لها على الإطلاق في بناء السكك الحديدية بين عامي 2013 و 2017.

تم استكمال ما يقرب من 30000 كيلومتر (18641 ميلا) من المسارات، أكثر من نصفها من السكك الحديدية عالية السرعة، بتكلفة إجمالية قدرها 3.9 تريليون يوان (428 مليار جنيه إسترليني).

أحدث طراز قطار فائق السرعة في البلاد هو “Fuxing”، أو “Rejuvenation”، الذي يعمل بسرعة 350 كيلومتر (217 ميل) في الساعة.

يُطلق على النموذج السابق لـ “Fuxing” اسم “Hexie”، أي الانسجام.