,

ناسا تكشف عن صورة مذهلة لجبال “الأطلس” المغربية 


متابعة-سنيار: أصدرت وكالة ناسا صورة مذهلة لجبال “الأطلس الصغير” الواقعة في المغرب، مأخوذة في ضوء الأشعة تحت الحمراء.

وتستخدم الصورة الشكل الخاص للضوء غير المرئي للعين المجردة، لكشف الطبقات المختلفة من الصخور والرواسب بشكل أكبر.

والتُقطت على علو بلغ أكثر من 708 كم فوق سطح الأرض، عبر قمر صناعي (اسمه تيرا) يكشف مظهرا فريدا لقاع البحر.

تستخدم الصورة الشكل الخاص للضوء – غير المرئي للعين المجردة – لإبراز الطبقات المختلفة من الصخور والرواسب.

وفي بيان قالت وكالة الفضاء الأمريكية: “تشكلت جبال الأطلس الصغير المغربية، نتيجة تصادم الصفائح التكتونية الإفريقية والأوراسية، قبل نحو 80 مليون عام، ودمّر هذا التصادم محيط  Tethys”.

وأوضحت ناسا أيضا أن الطبقات مصنوعة من الحجر الجيري والحجر الرملي والصلصال والجبس، وتشكل قاع المحيط، حيث أدت الطريقة الفريدة في تموضعها فوق بعضها البعض إلى إنشاء جبال الأطلس الصغير.

وحصل القمر “تيرا” على اسمه من الكلمة اليونانية “الأرض”، وعندما أُطلق في عام 1999، كان أول قمر صناعي يشكل نظام رصد الأرض (EOS).

وقد صُمم ليصبح جاهزا للعمل لمدة 6 سنوات فقط، ولكن عمله استمر 20 عاما، وما يزال يجمع البيانات الحيوية لمختلف وكالات الفضاء، بما فيها ناسا.

ويمتلك “تير” 5 أدوات تراقب مختلف الأحداث على الأرض، بما في ذلك جهاز استشعار الأشعة تحت الحمراء.

وقالت ناسا: “في هذه الصورة لجنوب غرب المغرب، يتم دمج نطاقات الأشعة تحت الحمراء المرئية القريبة من الأشعة تحت الحمراء وطول الموجة لإلقاء الضوء بشكل كبير على أنواع الصخور المختلفة، وتوضيح الطي المعقد.”