,

قصص نزلاء سجن دبي تعرض في مهرجان طيران الإمارات للآداب


أصدر السجناء في سجن دبي كتاباً من المقالات التي سيتم عرضها في مهرجان طيران الإمارات للآداب في دبي فيستيفال سيتي في الفترة من 4-9 فبراير.

وكانت هذه المبادرة واحدة من ثلاث مبادرات تم الإعلان عنها في المؤتمر الصحفي يوم الاثنين قبل حدث الشهر المقبل؛ وشملت المبادرات الأخرى مؤتمرا لمديري المهرجانات الأدبية العالمية سيعقد خلال المهرجان، وزيادة بنسبة 50 في المائة في عدد الجلسات المجانية. إضافة إلى ذلك، تم الإعلان عن إضافة كاتب الجريمة النرويجي جو نيسبو إلى قائمة المشاركين.

ويعد كتاب المقالات التي أعدها نزلاء من الذكور والإناث باللغة الإنجليزية بعنوان “Tomorrow I Will Fly” النتيجة النهائية لورش عمل الكتابة التي عقدت في المؤسسات العقابية والإصلاحية المحلية.

وبدأت الجلسات منذ ثلاث سنوات، لكن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها نشر أعمال النزلاء وعرضها في المهرجان. بعد ذلك، سيتم التبرع بنسخ من الكتاب للسجون في الإمارات وحول العالم، حيث يأمل المنظمون أن تلهم مبادرات مماثلة، بحسب غلف نيوز.

وقالت أنابيل كانتاريا وهي مغتربة تعيش في دبي وسبق أن فازت بجائزة مونتيغرابا للرواية الأولى في مهرجان 2013 إن الجلسات كانت مبهجة.

وأضافت: “لقد كانت هذه الورشات مفيدة لصحتهم العقلية ومكنتهم من معالجة ما حدث لهم مع تمكينهم من التفكير  والتخطيط للمستقبل”.

وقال أحد السجناء “إن منحنا الفرصة للكتابة ونشر كتاباتنا أمر رائع. نحن متحمسون للغاية ولا يمكننا الانتظار حتى نرى عملنا مطبوعًا. هذا عاطفي للغاية، فعادة ما نكون مهمشين لكن يجب أن يعلم الآخرون أن لدينا طموحات أيضًا. نحن نحب القراءة ونريد حقًا أن نكتب، لذلك نحن سعداء جدًا لمنحنا هذه الفرصة. “

وفي الوقت نفسه، قالت مديرة المهرجان أحلام بلوكي إن مؤتمر مديري المهرجانات سيساعدهم على مواجهة التحديات وبناء التحالفات وإبراز المواهب الإماراتية للمهرجانات الدولية الأخرى، في حين أن الزيادة بنسبة 50 في المائة في الجلسات المجانية ستتيح إمكانية الوصول للجميع.

يمكن الحصول على تذاكر المهرجان من الموقع: https://www.emirateslitfest.com/