,

صندوق في أبوظبي يساعد في إنقاذ بط نادر من الانقراض


حصل نوع من البط مهدد بالانقراض على دفعة قوية من صندوق محمد بن زايد للحفاظ على الأنواع في مدغشقر للخروج من المياه المضطربة والتوجه نحو مستقبل أكثر إشراقا.

وكان يعتقد أن هذا النوع من البط انقرض بالفعل حتى عام 2006، عندما تم اكتشاف عدد قليل من البط في بحيرة صغيرة. وتم نقل البعض منها في عام 2009 لتدخل في برنامج حفاظ على النوم وتم اختيار موقع مناسب لإطلاقهم.

واختيرت بحيرة صوفيا لإعادة إدخال البط في الحياة البرية، وتم تعيينها كموقع محمي بموجب اتفاقية رامسار الدولية بشأن الحفاظ على الأراضي الرطبة، وتم الإفراج عن واحد وعشرين من طيور البط في ديسمبر 2018، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وقال بيتر كرانسويك، مدير مشروع Wildfowl و Wetlands Trust: “عادة ما تستغرق الحيوانات التي أعيد إنتاجها بعض الوقت لتستقر في موقعها الجديد، وغالبًا ما تنجح محاولات التكاثر الأولى، لذلك يعد هذا تطورًا غير متوقع تمامًا ولكنه موضع ترحيب كبير”.

وقالت رزان المبارك، العضو المنتدب لصندوق محمد بن زايد لحماية الأنواع: “يسعدنا أن نسمع أخبار هذه الخطوة المهمة إلى الأمام في تأمين مستقبل بستان مدغشقر”.

وأضافت “يركز برنامج المنحة الخاص بنا على مشاريع الحفظ المكرسة لتوفير الأنواع الفردية. ونظرًا لأن هذه الطيور هي أندر أنواع البط في العالم، فقد كان خيارًا واضحًا بالنسبة لنا لدعم هذا المشروع. ”