,

بالصور| طبيب يفوز بجائزة مصور المناظر الطبيعية الاسكتلندية لعام 2020


متابعة-سنيار: حصل الدكتور كيني موير المقيم في إنفرنيس على لقب مصور المناظر الطبيعية الاسكتلندية لهذا العام بمجموعته المكونة من ثلاث صور مذهلة تم التقاطها في منطقة غلين أفريك وعلى جزيرة هاريس.

تلتقط الصورة الأولى، التي تسمى Wild Caledonia، ضوء الصباح على غابات الصنوبر الكاليدونية الأصلية في غلين أفريك بعد تساقط الثلوج.

تظهر الصورة الثانية إحدى البحيرات الصغيرة العميقة داخل غلين أفريك.

في حين تظهر الصورة الثالثة لقطة هادئة لمصب نهر لوسكنتيري وخلفه جبال شمال هاريس.

قال الدكتور موير، الذي يعمل في مستشفى رايغمور في إنفرنيس: “لقد صدمت وسعدت بفوزي بهذه المسابقة، خاصة أن المسابقة ضمت العديد من المصورين الموهوبين”، مضيفا أن صورتان فائزتان هما جزء من مشروع شخصي لتوثيق الجانب الأكثر غرابة من غلين أفريك، أحد أكبر بقايا اسكتلندا في غابة كاليدونيان، ويأمل أن يسلط الضوء على أهمية الحفاظ على هذه المناطق من الجمال الطبيعي وتجديدها.

وأضاف الدكتور موير: “كطبيب في المستشفى، سآخذ استراحة من التصوير الفوتوغرافي للتركيز على الأحداث الحالية، لكنني أقدر حقا تلقي الجائزة”.

الوصيف في المسابقة الشاملة كان ديفيد كوينان، الذي استولى على أشجار الصنوبر الذهبية في حديقة غرب لوثيان وأمواجا تتحطم على شاطئ أدنبره.

بالإضافة إلى الجائزة الإجمالية، قدمت مسابقة مصور المناظر الطبيعية الاسكتلندي للعام الصنوج في عدة فئات أخرى – المناظر الطبيعية، والمناظر البحرية، والمدن، وأحادية اللون، وأربعة فصول، والطقس الاسكتلندي ورؤيتك.

المسابقة، التي دخلت عامها السادس، هي من بنات أفكار مصور المناظر الطبيعية في بيرثشاير ستيوارت لو.

تهدف المسابقة لتعزيز الحفاظ على البيئة، وإلهام المصورين من جميع المستويات لاستكشاف المناظر الطبيعية الخلابة في اسكتلندا والترويج لتراث اسكتلندا الطبيعي والثقافي والتاريخي لجمهور دولي.

قال ستيوارت: “هذا العام، دخل المصورون من جميع أنحاء العالم المنافسة، ومرة ​​أخرى يستمر المعيار في التحسن والتحسين، وفي هذه الأوقات الصعبة التي تنتظرنا، نأمل أن تجلب هذه الصور المذهلة القليل من الفرح للجميع.”

سيتم عرض جميع الصور الفائزة في كتاب سنوي محدود الإصدار، والذي سيكون متاحا اعتبارا من الشهر المقبل.