, ,

إماراتية تتهيأ لنزال هندية في بطولة ملاكمة بدبي


فجرت بطولة دبي النسائية للملاكمة العربية للمحترفين المقررة في 19 ديسمبر الجاري، مفاجأة من العيار الثقيل بإدراج اسم ملاكمة إماراتية في الحدث القتالي الذي ينظمه نادي الطيران في دبي بدعم من مجلس دبي الرياضي، وسط اهتمام جماهيري محلي كبير، خصوصاً أن الساحة الرياضية تترقب ظهور ميثاء النيادي (أول ملاكمة في الإمارات) وما ستفعله في النزال المنتظر أمام الهندية تاريكا شيف كومار في وزن الذبابة.

وتشهد البطولة إقامة تسعة نزالات بمشاركة 16 ملاكمة من دول: الإمارات، المغرب، تونس، الأردن، فلسطين، الجزائر، لبنان، باكستان، تركيا، سيرينام، كرواتيا، هولندا، الهند، بلجيكا، إندونيسيا واسبانيا.

وفي الوقت الذي برزت فيه لاعبات في مختلف أنواع الرياضات الناعمة، تحولت الفتاة الإماراتية لممارسة رياضات كانت في السابق تقتصر على الذكور، فبرزت رباعة المنتخب الوطني لرفع الأثقال عائشة البلوشي، قبل أن تضع ميثاء النيادي أثراً على خارطة الرياضات العنيفة بإعلانها المشاركة في بطولة الملاكمة العربية في دبي بحسب ما ذكر موقع إمارات سبورت.

وظهرت رياضة الملاكمة العربية في فرنسا عام 1972، وكانت دبي قد استضافت أول بطولة على أرضها عام 1992 في نادي الوصل برعاية اللجنة الأولمبية الإماراتية، وذلك بعد سنتين من تأسيس الاتحاد الدولي للملاكمة العربية، وتعتبر اللعبة نوع من أنواع الرياضات القتالية ويزيد عمرها عن عمر رياضات مشهورة مثل الكيك بوكسينغ و”إم إم إيه”، ولكنها لم تجد الرعاية اللازمة رغم أنها واسعة الانتشار أوروبياً، وهي شبيهة بالملاكمة التقليدية مع إضافة تكنيك إضافي في توجيه اللكمات مما اعتبرها كثيرون بأنها أكثر عنفاً.

وتعاني الرياضة الإماراتية عموماً من قلة الممارسات من العنصر النسوي على الصعيد الرسمي في كثير من الرياضات ومنها السباحة التي لا تحظى حتى الآن باهتمام نسائي في الأندية، ولا تقام في الدولة بطولات رسمية خاصة بالإناث لعدم إدراج أي فتاة في الأندية المحلية الرسمية التي تقتصر على الرجال، في الوقت الذي بدأت بعض رياضات الدفاع عن النفس تستقطب لاعبات وتطور من مستوياتهن أملاً في الحفاظ عليهن وتشجيعهن على مواصلة طريق المنافسة الرياضية بعيداً عن الضغوطات التي يفرضها المجتمع المحلي.

وتدرك الملاكمة النيادي بأنها ستكون عرضة للانتقادات وهي تخوض أولى نزالاتها في بطولة دبي لكنها عازمة على دخول المنافسة وخوض التجربة التي يأمل المعنيون عن الرياضات القتالية ومحبي الألعاب العنيفة مواصلة طريقها على تبدأه بنجاح في وزن الذبابة أمام الملاكمة الهندية تاريكا شيف كومار.

ولن تكون النيادي الملاكمة العربية الوحيدة في البطولة إذ تشارك في بطولة دبي إلى جانب ست منافسات من المغرب، تونس، الأردن، فلسطين، الجزائر، لبنان، إذ تتواجه اللبنانية مايا حدروق مع الفلسطينية فرح خطاب في الوزن الخفيف 70 كلج، وتلتقي التونسية هالة حسين مع الأردنية لينا الفايد في وزن فوق الخفيف 63 كلج، وتواجه الجزائرية سارة قادور نظيرتها البلجيكية فوواتس الكس في وزن الديك، في لقاء صعب للبطلة العربية حيث ان الملاكمة البلجيكية سبق لها الفوز في جميع مبارياتها الـ19 السابقة، منها 12 بالضربة القاضية.

وتحتدم المنافسة بين المغربية سيمرة حمحام مع الكرواتية مالينيكا ماريجا في وزن الديك أيضا، فيما تواجه التركية شيربان أردوجان نظيرتها الهندية أرينا منوسنج في الوزن الخفيف، فيما تلتقي الأندونسية سناء لامارس مع شارون بيربيهارتس من جزيرة سيرينام في الوزن المتوسط 74 كلغم، على ان تلتقي الاسبانية ماريا رودريجيز مع التونسية سراح ذياب في وزن فوق الخفيف، فيما تقابل الهولندية بايرك توجابا نظيرتها الباكستانية واندانا موهنلال في الوزن المتوسط.