,

فيديو| لماذا تؤخر “سوني” إطلاق “بلاي ستيشن 4” في الصين


أعلن موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي أن شركة “سوني” لم تتوصل لاتفاق بعد مع السلطات الصينية لطرح جهاز “بلاي ستيشن 4” الذي كان من المقرر له أن يصدر بأسواق الصين يوم 8 يناير الجاري.

وأفاد الموقع أن المحادثات بين الشركة اليابانية والحكومة الصينية ربما وصلت إلى طريق مغلق ولم يُعلن متى يمكن أن يصدر الجهاز داخل الصين، وهو الأمر الذي سيؤثر كثيراً على شركة “سوني” إذا فقدت أحد أكبر الأسواق في الألعاب الإلكترونية.

ويعد السوق الصيني أكبر ثالث مستهلك للألعاب الإلكترونية، حيث حقق مبيعات تقدر بـ15 مليار دولار خلال عام 2014 فقط، ولذلك تسعى الشركة اليابانية في التوصل لاتفاق مع الحكومة الصينية.

وتقول “سوني” أنها تتوصل حاليًا من أجل الحصول على تراخيص 30 لعبة للجهاز الجديد، كما أنها تسعى مع الحكومة بشكل وثيق لتحسين المخاوف من الرقابة، ومن المقرر أن تطرح الشركة “بلاي ستيشن4” في الصين بـ467 دولار، وهو أعلى بجزء بسيط من سعره في أمريكا، حيث يبلغ 400 دولار فقط، ولكنه يظل أرخص من جهاز “إكس بوكس” الخاص بشركة “مايكروسوفت”، حيث يباع في الصين بـ595 دولار، في الوقت الذي يطرح في أمريكا مقابل 400 دولار.

يُذكر أن؛ الصين كانت قد حظرت أجهزة الألعاب منذ 40 عامًا، وسمحت لـ”مايكروسوفت” وبعض الشركات مؤخراً من إطلاق أجهزتها ولكن بنسخ مخصصة لسوق الصين وبمحتوى يليق بالدولة.

أما “مايكروسوفت” فكانت قد أطلقت جهازها “إكس بوكس” بالعام الماضي، وحقق مبيعات جيدة حتى الآن وهو الأمر الذي ربما يعطيها تفوقاً هذا العام عن “سوني”.