,

ماذا تحتاج “راديو شاك” للبقاء في الأسواق العالمية؟


أعلن موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي، أن سلسلة متاجر “راديو شاك” الأمريكية للإلكترونيات، بصدد القيام بعملية إعادة هيكلة تستدعي ضخ استثمارات بها، محذرةً في الوقت نفسه، من أن فشل العملية سيدفعها إلى إعلان الإفلاس.

وقد ساهم تصريح الشركة في رفع سهمها خلال التداولات بشكل حاد، فيما تكافح من أجل السيطرة على خسائرها المالية التي بلغت 137 مليون دولار أمريكي خلال الربع الثاني من عام 2013 الماضي.

90

وأشارت الشركة أيضًا إلى أن من بين الخيارات المطروحة إلى جانب إعادة الهيكلة، خيار بيع الشركة فضلًا عن استثمار على المدى القصير.

وتجدر الإشارة إلى أن سلسلة متاجر “راديو شاك” تمتلك 4485 متجرًا في الولايات المتحدة، وعمرها يبلغ 94 عامًا، وتسعى لتأمين استثمار بعدما تراجعت المبيعات نحو 20% على أساس سنوي كما صرحت في بداية فصل الصيف.

ولا يوجد لدى الشركة سيولة نقدية سوى 30 مليون دولار تقريبًا، فضلًا عن 152 مليون دولار من الائتمان المتاح، فيما أغلقت عددًا كبيرًا من متاجرها تجاوز الألف، فيما بلغت خسارة “شاك” خلال الربع الأخير من عام 2014 ما يقرب من 160 مليون دولار.

ومن جانبه، قال “جوي ماجنكا” المدير التنفيذي الرابع لشركة راديو شاك، منذ عام 2013: “نحن نعلم إنه يجب توفير حلول سريعة للحد من الأزمة التي نواجهها، من بينها تطوير الموقع إلكتروني، وخدمات البيع إلكترونيًا، وإعادة بلورة الأسعار الخاصة بنا، لكي تتناسق مع مستوى السوق، بالإضافة إلى معالجة نظام الخدمات”.