,

حوار وزير الطاقة وعضو المجلس الوطني حول ارتفاع أسعار البترول


سنيار: ترقب الشارع الإماراتي في الأيام الماضية جلسة المجلس الوطني الاتحادي التي أُعلن أن عددا من أعضاء المجلس سيطرحون أسئلة على وزير الطاقة عن سبب ارتفاع أسعار النفط في الإمارات على الرغم من انخفاضها على مستوى العالم بنسبة 60% .

وقد بدء أعمال الجلسة التاسعة للمجلس اليوم برئاسة معالي د.أمل القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس، وقد بدأ فيها عضو المجلس حمد الرحومي بتوجيه سؤال لمعالي وزير الطاقة معالي سهيل المزروعي حول “انخفاض أسعار النفط وتأثيرها على الأسعار المحلية للوقود”.

كان رد الوزير بأن سعر خام النفظ انخفض بعد صيف 2014 إلى أن وصل لأسعاره الحالية، وهذا ما دفع بعدد من الشركات المحلية لتكبد خسائر جمة بسبب انخفاض أسعار النفط، حيث خسرت شركة أدنوك في عام 2014 فقط ما يزيد عن 6.4 مليار درهم.

وأشار وزير الطاقة أن الوزارة تقوم حاليا بالتعاون مع وزارة المالية بدراسة سترفع للحكومة لتمكن المستهلك من الاستفادة من انخفاض أسعار النفط، وأضاف أنه سيتم تقديم مقترح قريبا يحقق ربحية للشركات، ويمكن المستهلكين الاستفادة من انخفاض أسعار النفط مع مراعاة فئة المواطنين.

فيما رد الرحومي في تعقيبه على إعادة دراسة أسعار الوقود مقارنة مع الدول المجاورة للإمارات، مؤكدا أن جميع شرائح المجتمع تتأثر بأسعار الوقود، وتساءل عن عدم تطبيق تحرير الأسعار عند نزول سعر النفط عالميا، وتحريره عند ارتفاع سعره فقط، وطالب بالاستفادة من انخفاض الأسعار الحالية.

وكان رد الوزير بأن الدراسة التي يتم إعدادها ستدرس التأثيرات الاقتصادية على مختلف الشرائح وكيفية دعم المواطنين.