,

ما هي درجة الحرارة المناسبة لكوكب الأرض؟


نشرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية مقالًا حول ظاهرة الاحتباس الحراري للكرة الأرضية، وكيفية التحكم في درجات الحرارة، مثلما نتحكم فيها داخل المنزل، تحت عنوان “درجة الحرارة المناسبة لكوكب الأرض”، حيث تحدث كاتب المقال عن الهندسة الجيولوجية الشمسية.

وتكلم المقال عن دور الهندسة الشمسية في توفير درجة حرارة مناسبة لكوكب الأرض، من خلال رش طبقة “الاستراتوسفير” المتواجدة في الغلاف الجوي، بمادة يمكنها حجب جزء من أشعة الشمس الداخلة إلى الأرض بحيث يتيح توفير درجة حرارة معتدلة.

وأشار كاتب المقال إلى أن تلك الهندسة الجيولوجية الشمسية من الممكن أن تخلق جو من الصراعات الدولية، على غرار ما حدث في الحرب العالمية الأولى والثانية.

وقال المقال أن الهندسة الشمسية باتت الآن في سن الرشد، بعدما أخذت وقت طويل في الدراسات والتحليلات، وجاء ذلك عقب اعتماد الجمعية الملكية للدراسات التي أقيمت في هذا المجال، وهي أقدم أكاديمية علمية في العالم، حيث نشرت تقريرًا مطولًا عن هذا المجال في عام 2009، ومن ذلك الحين أصبح هناك اهتمام دولي بدراسة الهندسة الشمسية.