,

لماذا ستصنع “أبل” سيارة؟


أعلنت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن تمتلك شركة أبل مختبراً سرياً يعمل على تصنيع سيارة كهربائية تحمل علامة أبل، نقلاً عن أشخاص مطلعين.

ونقلت الصحيفة عن شخص قوله، إن هذا المشروع صمم مركبة تبدو مثل شاحنة صغيرة، وسوف يتطلب هذا الأمر سنوات حتى يتم الانتهاء من المشروع وليس من المؤكد ما إذا كانت أبل ستصنع في نهاية الأمر هذه السيارة.

وتظهر الإشارات الإخبارية أن أبل تعزز من طموحاتها من أجل تكنولوجيا السيارات التي أصبحت مجالاً رئيسياً لاهتمام شركات وادي السيليكون التي تتراوح من “جوجل” إلى شركة “أوبير” لنقل الركاب، إلى شركة تيلسا لصناعات السيارات الكهربائية.

وتعتبر هذه السيارة المتصلة، أو المركبات المزودة بنطاق كامل من خدمات الإنترنت والبرمجيات التي تتجاوز مجرد الإبحار والاتصالات، واحدة من المجالات الجاهزة للتوسع من أجل شركات التكنولوجيا.

ap670817965390

وكشفت أبل، في مارس الماضي، عن جهاز “كار بلاي” والذي يسمح للسائقين بالاتصال عبر أجهزة “آيفون”، وإجراء مكالمات أو الاستماع إلى البريد الصوتي بدون رفع أياديهم عن عجلات القيادة.

ومن جانبه، قال موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي أن شركة “أبل” دائمًا ما تسعى لمفاجأة مستخدميها ومحبيها حول العالم، وظهر ذلك في أحد المؤتمرات حينما وجه صحفي سؤالًا لـ”تيم كوك” المدير التنفيذي للشركة الأمريكية، عن نظارة “جوجل” الطبية، وأجابه: “أعتقد أن المعصم يمكن أن يشهد اهتمامًا تكنولوجيًا أكبر”، وقامت بعدها الشركة بانتاج “ساعة أبل”.

وأضف الموقع أنه في عام 2013، تحدث “كوك” قائلًا: “هناك منتجات لا تريد أبل أن يعرف أحد عنها شيء، حيث أنها تتم في سرية كاملة”.