,

قلعة من أعقاب السجائر على شاطىء الممزر للتوعية ضد التدخين


تبني بلدية دبي بالتعاون مع إحدى الشركات المتخصصة في التسويق والعلاقات العامة وتنظيم الفعاليات والتصميم الإعلاني، قلعة رملية من أعقاب السجائر تهدف إلى توعية الأطفال بمخاطر السجائر المنتشرة على شواطئ الإمارة والأماكن العامة بها.

ويأتي هذا المشروع ضمن الجهود التي تقوم بها بلدية دبي في مجال التوعية والتنبيه بأضرار التدخين وعواقبه الصحية على المجتمع بصفة عامة خصوصاً الأطفال ليكبروا وهم على دراية بهذه الآفة،

وأوضح إسماعيل عبدالرحمن البنا، مدير إدارة التسويق المؤسسي والعلاقات في بلدية دبي أنه تمّ التعاون والاتفاق مع شركة بي بي جي للاستفادة من جمع آلاف أعقاب السجائر بمساعدة من بعض المتطوعين في الحملة التي شملت شواطئ المدينة وبقية الأماكن العامة لهذا الغرض بحسب صحيفة الخليج.
وأضاف: “نأمل أن تسهم هذه الحملة الترويجية في زيادة التوعية والتقليل من رمي أعقاب السجائر في الشواطئ واستخدام سلة المهملات بدلاً من تلويث الشواطئ . وهذه القضية تخلف آثاراً سلبية على الأطفال، فعلى الناس التفكير في مستقبل أبنائهم وحماية البيئة، بدلاً من تدمير الثروات الطبيعية للبلاد” .

وتجدر الإشارة إلى أنه في كل سنة يتم رمي الملايين من بقايا السجائرعلى الشواطئ العامة في دبي مما يشكل خطراً على حياة الأطفال الذين يلتقطونها بالخطأ، وقد ينتهي المطاف ببقايا السجائر أن تصل إلى مياه الشواطئ، مما يخلف تلوثاً وتدميراً للثروات الطبيعية .

وجمع فريق المتطوعين مخلفات سجائر وصل عددها إلى 000 .50 من شاطئ أم سقيم في السنة الماضية، ومؤخراً تمّ جمع 000 .31 عقب سيجارة من شاطئ الممزر، وهذا يشكل خطورة كبيرة تهدد شواطئ الإمارة .
وانطلقت حملة بلدية دبي في شاطئ الممزر بمشاركة الأطفال في الحدث لبناء قلعة من الرمال وتزيينها بما جمعوه من أعقاب السجائر، بطول وعرض 3 أمتار .

وابتكرت سارة بولار، المديرة الإبداعية لدى شركة بي بي جي بيتس، هذا المشروع بمشاركة عدد من المتخصصين في بناء قلاع الرمال، وكذلك بمساعدة مجموعة المتطوعين، وتهدف الحملة إلى نشر التوعية عن مخاطر التدخين على الصحة وحماية الشواطئ . وتمّ ترويج هذه الحملة عبر وسائط التواصل الإجتماعي وعبر الإنترنت لتوعية المدخنين بالطرق السليمة للتخلص من أعقاب السجائر والحفاظ على البيئة .

وقال نك كليمنتس، الرئيس التنفيذي في بي بي جي بيتس: “يسعدنا الإعلان عن شراكتنا مع بلدية دبي لمواجهة المخاطر المحتملة التي تشكل قضية خطيرة تهدد الأطفال أثناء اللعب على شواطئ الإمارة، واستخدمنا هذه الفكرة الإبداعية للإسهام في معالجة هذه القضية وتوعية الجميع بالطرق السليمة للتخلص من أعقاب السجائر بالطريقة السليمة في مختلف أنحاء الإمارة” .

وتأتي هذه الحملة في إطار جهود البلدية وشركة بي بي جي لبناء هذه القلعة التي صممتها سارة بولار، المديرة الإبداعية لدى شركة بي بي جي بيتس، سعياً منها لنشر التوعية بمخاطر التدخين وتلويث الشواطئ العامة وجهود بلدية دبي في جعل مدينة دبي مدينة متميزة .