,

فيديو| تعرف على عيوب لعبة “ماريو”


ذكر موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي أن لعبة “ماريو” الأكثر مبيعًا بين ألعاب الفيديو على مدار التاريخ، التي برزت في منتصف التسعينات، حيث استمتع العالم بهذا السباك الإيطالي الذي يذهب هنا وهناك بين القلاع والمواسير والأميرات والفطر السحري وعالمه الخيالي.

وأوضح التقرير الذي نشره الموقع الأمريكي أن شخصية ماريو بها عيب أساسي، وهو أنها لن يكن لها وجود على النحو الجسدي في عالمنا.

وأكد لموقع أنه تم اكتشاف هذا الخلل مؤخرًا من خلال استخدام بعض الفيزياء والرياضيات لحساب أي كوكب ممكن أن يعيش عليه “ماريو”، خاصة وأنه من خلال اللعبة ستلاحظ أن “ماريو” يمكنه القفز عاليًا جدًا نظرًا لأنه على كوكب أصغر من الأرض، لذلك يمتلك جاذبية أقل.

فالقمر، على سبيل المثال، لديه نحو سدس جاذبية الأرض، مما يعني أنه يمكنك القفز العالي ست مرات على سطح القمر من على الأرض باستخدام نفس قوة الساق.

ومن خلال عدد من الحسابات التي قام بها الباحثون اكتشفوا أن شخصية ماريو لا يمكن أن يكن لها وجود على أيًا من كواكب المجموعة الشمسية التي نعرفها، لاسيما في ظل قدراته الهائلة على القفز في الهواء، وثباته في الحركة على الأرض.