,

شرطة دبي تكشف عن تورط عدد من أفرادها في قضية “شهادات مرضية”


تمكنت شرطة دبي من كشف بعض المخالفات لأفراد قاموا باستصدار شهادات مرضية من بعض العيادات الخاصة بشكل غير قانوني وبمقابل مادي، عبر أحد الوسطاء للحصول على إجازات مرضية، وتم على الفور اتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم، ومخاطبة وزارة الصحة بأمر تلك العيادات التي يقع بعضها في إمارة دبي، وأخرى في إمارة مجاورة حيث تم إغلاق تلك العيادات، وإبعاد أصحابها عن الدولة، وإبعاد الوسيط أيضاً، وقال المقدم خالد سعيد مدير إدارة الرقابة والتفتيش بالإدارة العامة لحقوق الإنسان بشرطة دبي إن عدد المتورطين في ذلك بلغوا 179 متورطاً، حيث كانت تصدر تلك الشهادات المرضية بنحو 250 درهماً .

وقال إن ضباط الإدارة يقومون أيضاً بتحرير مخالفات مرورية للمتجاوزين من رجال الشرطة، تشمل القيادة من دون رخصة، والوقوف في أماكن المراجعين، حيث يتم حجز سياراتهم الخاصة التي تراكمت عليها المخالفات، مشيراً إلى أحد رجال الشرطة الذي ضبط في عام 2012 وهو يقود مركبة لمدة عامين من دون رخصة قيادة، حيث تم اتخاذ الإجراء العقابي اللازم ضده بحسب صحيفة الخليج.
وأفاد بأن ضباط وأفراد إدارة الرقابة والتفتيش يقومون بدوريات مدنية في كافة مراكز الشرطة لمراقبة تواجد الموظفين في أماكنهم ميدانياً، وداخل مقر العمل، مشيراً إلى أنها قامت ب 39 جولة في المرور، و344 في مركز شرطة بر دبي، و48 جولة في البرشاء، و410 جولات في القصيص، و334 في المرقبات وغيرها، لافتاً إلى أن رجال قسم الرقابة يعملون وهم متخفون، حيث يوثقون ملاحظاتهم بالصور .