,

فيديو| ماذا عن أسعار النفط بعد اتفاقية إيران النووية؟


عقب مسؤولون في قطاع الطاقة سريعاً على اتفاق الإطار الذي سيؤدي إلى تقليص برنامج إيران النووي ورفع العقوبات المفروضة عليها في نهاية المطاف، حالما يتم التوصل إلى اتفاق نهائي.

وهبطت أسعار النفط نحو ثلاثة دولارات للبرميل (5%)، حيث أدت أنباء الاتفاق إلى تنامي التوقعات بزيادة إمدادات النفط الإيرانية، لكن الخسائر تقلصت في وقت لاحق.

وقلصت العقوبات صادرات إيران النفطية إلى 1.1 مليون برميل يوميا من 2.5 مليون برميل يوميا في 2012.

وقبيل الاتفاق قال معظم المحللين إنه من غير المرجح أن تزيد طهران الصادرات بشكل كبير حتى أوائل العام القادم، نظراً لتباطؤ وتيرة رفع العقوبات وصعوبات زيادة الإنتاج.

تيم بورسما القائم بأعمال مدير أمن الطاقة والمناخ في مؤسسة بروكنجز، قال إنه يوجد بعض التوافق في الرأي على أن إيران يمكنها خلال 90 يوما بعد تخفيف العقوبات ضخ كميات كبيرة من النفط الخام في السوق، وإن التقديرات تبلغ نحو 500 ألف برميل يوميا.

وإضافة إلى ذلك ترددت تقارير عن نحو 30 مليون برميل من الخام يجري تخزينها في إيران ويمكن إطلاقها في السوق.

150402144353-oil-april-2-780x439

ويقول بوب ماكنالي رئيس بابيدان جروب لبحوث الطاقة ومستشار الطاقة للرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش إن الاتفاق ينص على أن العقوبات المتعلقة بالنفط لن ترفع، حتى يتم التأكد من التزام إيران بالبنود المتعلقة بالجانب النووي، وهو ما سيستغرق عدة أشهر بعد التنفيذ وربما يتجاوز الموعد المستهدف للاتفاق النهائي في 30 من يونيو. وهذا يعني أن العقوبات لن ترفع حتى أواخر 2015 أو أوائل 2016.

بينما تقول إليزابيث روزنبرغ المستشارة السابقة بوزارة الخزانة الأمريكية والمديرة الحالية لبرنامج أمن واقتصادات الطاقة بمركز الأمن الأمريكي الجديد إن نجاح المفاوضات في الوصول إلى هذا المستوى المهم يعد دلالة قوية على أن كميات إضافية من النفط الإيراني ستتدفق إلى السوق.. ليس على الفور ولكن حتى يتوصل الخبراء الفنيون لاتفاق بشأن آلية رفع العقوبات عن تجارة الطاقة وشحن الطاقة ومسائل التأمين وإعادة التامين والتعاملات المالية. ولا ينبغي أن يتوقع التجار تدفقات فورية من النفط الإيراني إلى السوق.