,

8 مدمنين سابقين على المخدرات يؤدون العمرة بمساعدة شرطة دبي


في إطار جهودها لإعادة تأهيل المدمنين على المخدرات ودمجهم بالمجتمع من جديد، تقيم شرطة دبي رحلة عمرة لثمانية من المدمنين السابقين على المخدرات بدعم من قسم مكافحة المخدرات ومؤسسة الأوقاف وشؤون القصر.

وقال المقدم الكتور جمعة الشامسي مدير إدارة التوعية في قسم مكافحة المخدرات بشرطة دبي إن مؤسسة القصر لعبت دوراً كبيراً في إعادة تأهيل وحماية المدمنين، وذلك بعد أن أظهرت دراسة أن نقص الوازع الديني هو أحد الأسباب الرئيسية لإدمان المخدرات في الإمارات.

وأضاف الشامسي: “إن قسم مكافحة المخدات يولي اهتماماً كبيراً للتركيز على الجانب الوقائي بنفس قدر اهتمامه بملاحقة تجار المخدرات والمدمنين عليها، من خلال تقديم الدعم اليومي لهم ولأسرهم لمنع انتكاسهم من جديد وعودتهم للمخدرات”.

و كان قسم مكافحة المخدرات بشرطة دبي قد ساعد 4 من المدمنين السابقين العام الماضي في العثور على عمل بالتعاون مع برنامج الموارد البشرية للتوظيف في الإمارات العربية المتحدة، كما تم توظيف 7 مدمنين سابقين في العام 2013.

وأشار الشامسي إلى أنه تم تخصيص مبلغ 14,000 درهم كدعم مالي لـ 15 من المدمنين الذين تعافوا من الإدمان في العام الماضي، في حين حصل   8 مدمنين في العام الذي سبقه على 8,600 درهم.

ومنذ عام 2010، تم توظيف 35 مدمن سابق من أصل 91 شخصاً تقدموا للوظائف من خلال برنامج التوظيف في الإمارات العربية المتحدة، و أدى 65 مدمناً سابقاً على المخدرات فريضة الحج منذ عام 2009، كما استفادت أسر 45 مدمناً من المساعدات المالية الشهرية في العام الماضي.