,

مزارع فيلسوف أثار اهتمام الأوساط الأكاديمية


جوستافو جروبوكوباتيل، الذي يحظى باحترام أقرانه في الأرجنتين باعتباره مزارعا فيلسوفا إلى حد ما، جذب اهتمام كليات الأعمال في كافة أنحاء العالم.

ديفيد بيل، أستاذ الزراعة والتجارة في كلية هارفارد للأعمال، يقول إن هناك “إمكانات كبيرة” لجعل الزراعة أكثر كفاءة، وهو واحد من عدة أكاديميين اختاروا شركة لوس جروبو كمثال يُحتذى به.

يقول الأستاذ بيل، مؤلف لإحدى الحالات الدراسية التي تُدعى “لوس جروبو: مستقبل الزراعة” “إن جوستافو يأتي بأمور مثيرة للاهتمام. الزراعة صناعة تتغيّر ببطء، وهو رجل سريع التغيّر”. لوس جروبو تفعل أكثر من مجرد العمل على الأراضي. مع شبكة ضخمة من مزودين كطرف ثالث يجعلون الشركة منارة الأصول بطريقة فريدة من نوعها، فتنشر مجموعة واسعة من الوظائف، بما في ذلك الخدمات اللوجستية وإدارة المخاطر والتمويل وتحويل التكنولوجيا. بدلاً من الاستثمار في الأراضي أو الآلات، فإن شركة لوس جروبو تعيد استثمار معظم أرباحها في الموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات.

يقول بيل: “إن والد جوستافو يعتقد أن امتلاك الأراضي هو سر النجاح، لكن جوستافو يقول إن هناك طريقتين للنجاح، الأولى هي امتلاك الأراضي؛ والأخرى هي معرفة كيفية استخدامها”.