,

لماذا تهاجم طيور “المينا” النساء في شارع الشيخ زايد بدبي؟


تشتكي العديد من النساء من هجمات طيور المينا لدى زيارتهن فرع أحد البنوك في شارع الشيخ زايد بدبي، حيث تعشش هذه الطيور في مكان قريب.

وتقول امرأة من جنوب إفريقيا تبلغ من العمر 45 عاماً في حديث لصحيفة جلف نيوز إن الطيور هاجمتها في المرة الأولى وغرست مخالبها في رأسها وسببت لها الإصابة بالصداع طوال اليوم التالي.

وأضافت المرأة :”كنت أحاول سحب المال من البنك، واعتقدت أنها حادثة غريبة لن تتكرر، ولكن الطيور هاجمتني عدة مرت بعد ذلك وسقطت على الأرض مرتين من جراء هجوم الطيور.

وفي حالة أخرى تعرضت امرأة تدعى جين لهجوم الطيور وهي بصحبة والدتها.

وقالت جين لجولف نيوز: “بمجرد خروجي من السيارة هاجمتني الطيور ونقرتني في رأسي عدة مرات واضطررت لتغطية رأسي بيدي وأنا أبتعد عن المكان”.

كما تعرضت والدة جين لخدوش في رأسها بعد أن هاجمتها الطيور وهي تعبر الطريق نحو البنك.


1774346993

وقالت أرلين وهي مصورة تعمل في المنطقة إنها تعرضت لهجوم الطيور مرتين خلال الشهر الماضي، وأبدت استغرابها من أن هذه الطيور تهاجم النساء فقط.

وأضافت أرلين أنها كانت تمشي في إحدى المرات مع زميلتها الحامل في شهرها السادس عندما انقضت عليهما الطيور وراحتا تهرولان للاختباء وعبرتا طريقاً مزدحماً بالسيارات دون تفكير من شدة خوفهما من الطيور المهاجمة.

و أشار الدكتور رضا خان المختص في الحياة البرية من قسم الحدائق والبساتين العامة في بلدية دبي إلى أن هذا النوع من الطيور تهاجم البشر في مناسبتين فقط: عندما يكون لديها عش في مكان قريب، أو عندما تحاول الحصول على الطعام، وعادة ما تهاجم الأشخاص الأصغر حجماً كالأطفال، وفي هذه الحالة كانت النساء هن المستهدفات بالهجوم.

وأضاف خان أن إزالة أو نقل أعشاش الطيور يمكن أن تحل المشكلة، ويجب ضمان إغلاق المساحات التي يمكن أن تبني فيها هذه الطيور أعشاشها حتى لا تعود لمضايقة المارة مرة أخرى.