,

ما الخدمة التي حجبتها أوبر في فرنسا؟


أكدت شركة أوبر أنها أوقفت خدمتها uberPOP في فرنسا على خلفية احتجاز اثنين من مدرائها الأوروبيين واستجوابهما من قبل الشرطة والشغب الذي أطلقه بعض سائقي سيارات الأجرة.

تعتبر uberPOP واحدة من أرخص أنواع خدمات أوبر وهي تشكل منافسة كبيرة لسائقي سيارات الأجرة إذ أن الأجرة الأساسية هي 1 يورو ومن ثم يتم حساب 0,15 يورو للدقيقة الواحدة وهذا يعتبر خطراً على هؤلاء السائقين نظراً للسعر الرخيص الذي توفره، وأخبرت أوبر موقع Business Insider أنها ستعمل على نقل سائقي هذه الخدمة إلى خدمة UberX التي تعد أغلى ثمناً بعض الشيء.

وقد عبر سائقو سيارات الأجرة عن استيائهم يوم الخامس والعشرين من حزيران/يونيو عبر احتجاجات قاموا خلالها بقطع الطرقات وتنفيذ كمائن بسائقي السيارات وإنشاء الحرائق، وقد تم استجواب كل من ثايبود سيمفال مدير أوبر في فرنسا و بيير ديمتري جوركوتي المدير العام لأوروبا الغربية من قبل الشرطة عقب هذه الاحتجاجات وسيتم عرضهما على المحكمة في الثلاثين من شهر أيلول/سبتمبر.

France Uber

بيان أوبر الكامل حول إيقاف uberPOP في فرنسا :

“في ضوء الأحداث العنيفة التي حصلت الأسبوع الماضي قررنا اليوم إيقاف خدمتنا uberPOP حتى يتم النطق بالحكم في المحكمة الدستورية في شهر أيلول/سبتمبر، ويعتبر هذا اليوم سيئاً بالنسبة لمستخدمي هذه الخدمة الذين يبلغ عددهم 500000 وللسائقين الذين يستخدمون هذه المنصة أيضاً، لكن على أي حال فإن الحماية والأمان يأتيان في المقام الأول، وستستمر خدمة UberX التي تستخدم سيارات مرخصة وتسيطر على نسبة كبيرة من عمليات توصيل الركاب في فرنسا في العمل بشكل طبيعي.

تعتبر uberPOP مصدراً مهماً لدخل 10000 سائق على هذه المنصة الذين أوضحوا مدى حبهم للمرونة التي يتمتع بها عملهم من الحرية في توصيل أولادهم إلى المدارس أو الاعتناء بأحد كبار السن إلى حضور بعض الدروس التعليمية دون التأثير على عملهم، ولذا فإن أولويتنا الأساسية حالياً هي توفير فرصة عمل مجدداً لهؤلاء السائقين والتي ستكون على الأغلب كسائقين في خدمة UberX.

لسوء الحظ فإن عملية الترخيص الحالية أصبحت أمراً عائقاً بعض الشيء، ففي السابق كانت هذه العملية تستغرق أسبوعين تقريباً أما الآن فإننا نملك 12000 شخصاً ينتظرون حصولهم على الموافقة على الرخصة وهذا الأمر قد يستغرق ستة شهور وقد يستغرق أكثر أيضاً بالنسبة للعاطلين عن العمل كما أن الأمر يتطلب 250 ساعة من التدريب ودفع مبلغ 1500$.

taxi-drivers-demonstration-AP

ويعتبر استخدام السيارات الصغيرة أو الصديقة للبيئة خصوصاً تلك التي نرغب في رؤيتها على شوارعنا ممنوعاً، ونحن نتفهم أن التقنية الجديدة مزعجة بعض الشيء ليس فقط بالنسبة للشركات وحسب بل للأشخاص الذين يعملون فيها وعائلاتهم، وهذا الأمر صحيح تماماً في وقت ترتفع فيها نسبة البطالة ونحن نعتقد أن هناك مباشرة توفر فرص عمل لجميع السائقين بما فيهم سائقي سيارات الأجرة والركاب الذين يحبون الخدمات المريحة مثل أوبر و Heeta و Djump.

وقد انتقل مئات سائقي سيارات الأجرة إلى خدمة أوبر وأصبحوا يعيشون في مستوى أفضل ويملكون عملاً ملائماً ومناسباً لاحتياجات عائلاتهم، ومن المؤسف حقاً أن نرى العنف في الشوارع عندما نعلم أن هؤلاء السائقين يستطيعون الحصول على أموال أكثر على منصة أوبر وهذا هو سبب احتياجنا إلى بذل جهد في شرح مزايا أوبر لجميع السائقين.

في النهاية، لابد أن نوجه شكراً إلى آلاف السائقين الذين كان لهم دور في نجاح uberPOP وإلى الركاب الذين استخدموا هذه الخدمة في فرنسا على دعمهم لها، وفي شهر أيلول/سبتمبر ستقرر المحكمة الدستورية ما إذا كانت التعديلات على قانون Thevenoud Law بخصوص uberPOP دستورية أم لا، وفي الوقت الراهن فإننا سنعمل بشكل جاهد على إعادة السائقين المتضررين من إيقاف الخدمة إلى العمل بأسرع وقت ممكن.