جمارك دبي تبحث عن استقرار موظفيها بتزويجهم


أعلنت جمارك دبي والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي عن إقامة عرس جماعي مشترك لـ80 عريساً من موظفي وأزواج موظفات من الدائرتين وذلك في شهر مايو المقبل.

وقال مدير إدارة الاتصال المؤسسي في جمارك دبي رئيس لجنة العُرس الجماعي، خليل صقر، في بيان صحافي، الأربعاء: “لقد حرص الجانبان على إقامة عُرس جماعي مشترك، حيث سبق لجمارك دبي تنظيم حفلي عرس جماعي للموظفين وحفلين للموظفات على مدى العامين الماضيين، ولاقت الفكرة استحسان الموظفين، وحرصت عدة دوائر على الاطلاع على الفكرة والتنسيق معها لإقامة حفل مشترك، ونالت دعوتها وترحيبها بانضمام دوائر محلية لتتسع دائرة المشاركة، صدى طيباً، فكان انضمام كل من دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري وهيئة كهرباء ومياه دبي وبلدية وهيئة الطرق والمواصلات لتنظيم العُرس الجماعي النسائي الأول من نوعه بين الدوائر المحلية في دبي العام الماضي”.

وحول المشاركة في العُرس الجماعي المشترك بين جمارك دبي والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، كشف أن الهدف هو تحقيق نتائج مثمرة على أرض الواقع، خاصة في مستوى زيادة رضا الموظفين وتحقيق الاستقرار الأسري والمادي لهم، كما أن احتفال موظفي الدائرتين مع بعضهم بعضاً من شأنه تقوية العلاقات وتوطيدها، ليس على مستوى الأفراد بل يمتد تأثيره الإيجابي إلى المجتمع بأكمله.

وأشار صقر إلى أن اللجنة المنظمة للعرس الجماعي المشترك بين الدائرتين قد عقدت عدة اجتماعات مشتركة لمناقشة كافة الأمور المتعلقة في سبيل إنجاح الحدث وإخراجه بأبهى صورة، وتم وضع منهجية ثنائية وتحديد الشروط والضوابط والامتيازات والحوافز في إقامة العرس الجماعي المشترك، كما تم الاتفاق على إطلاق برنامج توعوي للمشاركين في العرس الجماعي، سيتم تنفيذه في مركز التدريب الجمركي في جمارك دبي، بالتعاون مع جمعية النهضة النسائية بدبي خلال الفترة من 19-22 يناير الجاري.