“فورين بوليسي”: منظمة سرية تحكم أميركا منذ العام 1945


نقلت مجلة “فورين بوليسي” الأميركية عن وكالة “فارس” الإيرانية شبه الرسمية تقريراً يميط اللثام عن تحكم منظمةٍ أجنبيةٍ سريةٍ تطلق على نفسها اسم “البيض طوال القامة Tall Whites” بسياسات الولايات المتحدة منذ العام 1945، مشيرةً إلى أن القائمين على المنظمة دعموا الرئيس الألماني النازي الراحل ادولف هتلر.

المجلة وصفت التقرير الصحافي بـ “المذهل” و”الصادم” و”الكارثي”، مشيرةً إلى أن موقع Whatdoesitmean.com الإخباري المعروف باهتمامه بـ “نظريات المؤامرة” بادر بنشره نقلاً عن وكالة استخباراتية روسية اعتمدت على الوثائق التي سربها عميل وكالة الأمن القومي الأميركي السابق ادوارد سنودن.

الموقع أكد تعاون “Tall Whites” مع الحلفاء إبان الحرب العالمية الثانية في القرن الماضي، إلى جانب دعمهم ومساندتهم لهتلر للنهوض بألمانيا وتشجيعه على خوض الحرب التي أودت بنظام حكمه، من خلال تطوير اسطوله البحري بسرعة فائقة.

كما أشار التقرير إلى أن أعضاء في المنظمة السرية عملوا كمستشارين للرئيس الأميركي السابق دوايت آيزنهاور (1953-1961)، ونجحوا في إنشاء “نظام سري” يحكم الولايات المتحدة حتى الوقت الراهن قبل أن تكشفه تسريبات سنودن.

كما زعم Whatdoesitmean.com نقلاً عن وزير الدفاع الكندي السابق بول هيلير بأن مخلوقات فضائية تعيش على الأرض وتتمع بتقنيات تفوق ما توصل إليه البشر، إلا أنها ترفض إطلاعهم عليها حتى يتوقفوا عن الحرب ويعم السلام فيما بينهم.

“فورين بوليسي” اعترفت بفشلها في التواصل مع القائمين على الموقع المثير للجدل، إلا أنها قللت من مصداقية تقاريره، مستعرضة بعض عناوينه كـ : قادة العالم يصدرون أوامر بتدمير بلدان بأسرها – أوباما يخطط لحرب إبادة جماعية كبرى – هاكر روسي ينجح في الحصول على المعلومات السرية لمستخدمي برنامج أوباما للضمان الصحي.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي تنقل فيها “فارس” تقارير عن Whatdoesitmean.com، إذ سبق أن كشفت عن انفجار مفاعلات نووية يابانية تحت الأرض، إلى جانب إصدار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أوامر بتوجيه ضربة عسكرية للمملكة العربية السعودية وتدميرها، وغيرها من الأخبار التي تبين كذبها لاحقاً.