وزير دفاع إسرائيل يصف كيري بالمهووس ويعتذر “علناً”


قدم وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه يعالون، مساء أمس الثلاثاء، اعتذاراً إلى وزير الخارجية الأميركي جون كيري على الانتقادات الشخصية الجارحة التي وجهها إليه والتي اعتبرتها الخارجية الأميركية “مهينة وغير لائقة”.

وأكد يعالون في بيان أنه “لم تكن لديه أي نية لإهانة وزير الخارجية وأنه يقدم إليه اعتذارا إذا كانت قد مسته التصريحات التي نسبت إلى وزير الدفاع”. وبحسب الإذاعة العامة الإسرائيلية فإن بيان يعالون صدر بعد لقاء جمع بينه وبين رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وكان يعالون قد شن، أمس الثلاثاء، هجوماً لاذعاً على كيري. ونقلت صحيفة “يديعوت احرنوت” الواسعة الانتشار عن يعالون قوله إن خطة الأمن التي تقدم بها كيري “لا تستحق الورق الذي كتبت عليه”. كما قال إنه بعد سنوات من العيش في النزاع فإنه يفهم الفلسطينيين أكثر بكثير من كيري، مشدداً على أن: “وزير الخارجية جون كيري، الذي وصل إلى هنا مصمما ويتصرف انطلاقا من هوس غير مفهوم وحماسة تبشيرية، لا يستطيع أن يعلمني أي شيء عن النزاع مع الفلسطينيين”.

وأضاف: “الأمر الوحيد الذي يمكن أن ينقذنا هو أن يفوز كيري بجائزة نوبل للسلام ويتركنا وشأننا”. ورد المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني قائلا إن “تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي إذا ثبت بأنها نقلت بدقة، مهينة وفي غير محلها، وخصوصا بالنظر إلى كل ما تقوم به الولايات المتحدة دعما لحاجات إسرائيل على الصعيد الأمني”.

واعتبر كارني أن “التشكيك في دوافع كيري وتشويه اقتراحاته ليس أمرا نتوقعه من وزير دفاع حليف قريب”. من جهته، انتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يعالون في افتتاح الجلسة الشتوية للبرلمان، قائلاً: “حتى عندما تكون بيننا وبين الولايات المتحدة خلافات، فإنها تتعلق بالمسألة نفسها وليس بالأشخاص”.

وفي الجلسة نفسها، أشاد الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز بـ”الالتزام الاستثنائي لوزير الخارجية كيري من أجل السلام”. كما انتقد مسؤولون حكوميون آخرون تصريحات يعالون.