أكبر سباق لشراء النطاقات العليا في تاريخ الإنترنت


يشهد اليوم الثلاثاء أكبر سباق  تاريخي على شراء أسماء نطاقات جديدة في شبكة الإنترنت حسب القطاعات الاقتصادية مع القدرة على استخدام العربية من بين لغات أخرى.

وسيبدأ سباق محموم للاستحواذ على عناوين نطاقات إنترنت ضمن ألف نطاق عام، أي اللاحقة في عنوان موقع الإنترنت مثل دوت كوم ودوت نت. فبدلا من دوت نت سيتاح بيع نطاق شبكة أي “.شبكة” وينضم هذا النطاق إلى النطاقات غير العربية على الإنترنت مثل (com.) و(net.) و(org.) بوصفه أول نطاق عالمي عابر للحدود باللغة العربية من المستوى الأعلى.

وسيصبح بإمكان أي شخص أن يشتري ويشغل نطاقا بلواحق من أسماء عديدة لتسجيلها وحجزها باسمه، وستقوم العديد من شركات الإنترنت وبعض المبادرين بحجز وشراء ما قيمته مئات الملايين من الدولارات من أسماء النطاقات الجديدة بحسب موقع سكاي نيوز.

وقبل العام 2013 لم يكن هناك أكثر من 22 نطاق من المستوى الأعلى TLD، وهي com, net, org, edu, gov، ثم بدأت أسماء النطاقات الجديدة مثل .mobi التي تستهدف الهاتف الجوال وأسماء النطاقات الأعلى للدول مثل ألمانيا، .de والإمارات .ae والسعودية .sa.

ورغم أن نطاق دوت كوم يستحوذ على أكثر من ثلث عناوين مواقع الإنترنت نظرا لشهرته، إلا أن الغرض من أسماء النطاق الجديدة هو نفاذ الأسماء التي تعبر عن طبيعة الموقع دون استخدامات حروف كثيرة، حيث بدأت أسماء مواقع الإنترنت بحرفين أو ثلاثة مثل Arabia.com، وأصبحت حاليا تزيد عن 14 حرف فضلا عن أسماء غريبة صيغت لمجرد صعوبة تسجيل اسم نطاق قصير بحروف قليلة.

ولن يتاح التسجيل أمام الجمهور إلا بعد فترة قصيرة من 30 يوما خصصت لأصحاب العلامات التجارية لتسجيل أسماء نطاقاتهم في النطاقات العليا الجديدة، وبدأت الشركات بالانقضاض على أسماء النطاقات حيث تقدمت غوغل لحجز 101 من أسماء النطاقات العليا وكذلك فعلت أمازون.