أكثر من 200 ألف متابع لسكرتير الملك عبدالله خلال 24 ساعة في تويتر


غرّد رئيس الديوان الملكي السكرتير الخاص للملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ورئيس الحرس الملكي خالد التويجري أمس (الجمعة) عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر” لأول مرة منذ تدشينه الحساب قبل أكثر من 4 أشهر، مبيناً أنه حاول التواصل مع بعض الأشخاص الذين كتبوا له في “تويتر” بخصوص بعض الأمور الخاصة إلا أنه لم يستطع مراسلتهم، وذلك لعدم متابعتهم له.

ولم تمض 24 ساعة على كتابته لأول تغريدة في حسابه، حتى بلغ متابعوه أكثر 226 آلاف متابع، بينما قام هو بمتابعة 50 شخص.

ودعا التويجري كل من لديه أمر خاص إلى التواصل معه عبر الرسائل الخاصة في تويتر، وهو ما يشترط متابعة الطرفين لبعضهما البعض، حتى يمكن التراسل فيما بينهما. وكتب التويجري على حسابه اليوم: “إخوتي وأخواتي: سلام الله عليكم، هناك من كتب بخصوص أمر ما، وعندما حاولت أن أبعث له برسالة لم أتمكن من ذلك، والسبب أنه لم يعمل Follow لحسابي”، قبل أن يضيف في تغريدة أخرى: “أرجو فضلاً وكرماً التواصل بالرسائل”.

وأبدى التويجري اعتذاره كونه لن يستطع الرد على كل الطلبات سريعا، لارتباطه الدائم مع خادم الحرمين الشريفين، مشيراً إلى أن الأولوية ستكون لأصحاب المشكلات العامة التي تخص المواطنين والمواطنات أو لمن يريد توجيه شكوى لخادم الحرمين تجاه جهة بعينها تعرض للظلم منها.

وأضاف أن الطلبات الشخصية البحتة ستكون في مرتبة ثانية في الرد والأولوية إلا أنها ستكون محل اهتمامه، تنفيذا لتوجيه خادم الحرمين للمسؤولين بفتح أبوابهم والتواصل مع المواطنين ومحاولة تنفيذ رغباتهم. الجدير بالذكر، أن رئيس الديوان الملكي كان قد دشن حسابه الرسمي في “تويتر” نوفمبر الماضي قبل أن يتم توثيقه رسمياً عبر الشركة، فيما كانت تغريدات أمس (الجمعة) أولى تغريدات التويجري منذ افتتاح الحساب.