أوباما يبحث عن بديل لهاتف “بلاكبيري” بين أجهزة “آندرويد”


كشف تقرير عن قيام البيت الأبيض باختبار بدائل محتملة لهاتف «بلاكبيري» المعدل والخاص بالرئيس الأميركي باراك أوباما.

وأشار التقرير الذي نشرته صحيفة «وول ستريت غورنال» إلى أن جهازين يعملان بنظام «آندرويد» من إنتاج شركتي «إل جي» و«سامسونغ» يخضعان حالياً لاختبارات داخلية من قبل وحدة أمنية بالجيش الأميركي متخصصة في حماية اتصالات الرئيس.

وأوضحت الصحيفة الأميركية أنه إذا تمت عملية الانتقال إلى الهاتف الجديد، فإن ذلك سيحتاج إلى أشهر عدة للتأكد تماماً من مستوى الحماية في الهواتف الخاضعة للاختبار، وذكرت أن شركة «سامسونغ» رفضت التعليق في شأن معرفتها بمسألة اختبار أجهزتها داخل البيت الأبيض، بينما أنكرت «إل جي» معرفتها بأمر هذه الاختبارات.

ومن المثير أن هواتف «آيفون» الخاص بشركة «آبل» الأميركية غير متضمن في الاختبارات، علماً أن الرئيس الأميركي أكد سابقاً تفضيله لجهاز «آيباد» أثناء القراءة.