أول سيارة إسعاف ذكية تعمل بالطاقة الشمسية في دبي


تسعتد دبي لاستقبال أسطول من سيارات الإسعاف الذكية التي تستخدم الطاقة الشمسية وتسمح للأطباء مراقبة حالة المرضى في طريقهم إلى المستشفى، ويبلغ سعر كل من هذه السيارات 1.2 مليون درهم.

وتم عرض نموذج عن هذه السيارات التي سيتم استيرادها من الولايات المتحدة الأمريكية يوم أمس في اليوم الافتتاحي لمؤتمر التنمية والمساعدات الإنسانية الدولي السنوي في دبي.

وقال الدكتور عمر محمد أحمد آل سكاف مدير الشؤون الطبية والتقنية في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف :”إن هذه السيارات هي الأولى من نوعها في العالم، وهي تستخدم الطاقة الشمسية لتشغيل الأضواء والأجهزة فيها، وتحتوي على نقالة ذكية ومقعد للأطفال، وهي مصنوعة من ألياف الكربون، وتتميز بسرعتها العالية التي تضمن وصول المريض بأسرع وقت إلى المستشفى”.

وأضاف سكاف :”يأتي هذا المشروع ضمن الجهود بعيدة المدى التي تبذلها دبي لأفضل استضافة لمعرض إكسبو 2020، وسيكون لدينا أسطول كامل من هذه السيارات الذكية”.

ويمكن تشغيل سيارة الإسعاف الذكية لمدة 48 ساعة متواصلة دون شحن وهي مزودة بكاميرات تسمح للأطباء في المستشفيات مراقبة حالة المريض والإشراف على الرعاية المقدمة له من قبل المسعفين ريثما يصل إلى المستشفى، ويمكن اعتبارها كوحدة طوارىء متنقلة بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وتحتوي السيارة أيضاً على نظام الكتروني وأجهزة لقياس للمؤشرات الحيوية للمريض، وإذا كان المريض يعاني من إصابة في الرأس يمكن للمسعفين إجراء صورة بالأشعة المقطعية وإرسالها إلكترونياً إلى الأطباء في المستشفى، كما تم تزويد السيارة بكاميرات خلفية لالتقاط صور لمكان الحادث يمكن إرسالها إلى غرفة عمليات شرطة دبي.