إلغاء مسلسل أطفال في ديزني مسيء للسعودية


ألغت القناة الأمريكية ايه بي سي فاميلي المملوكة لمجموعة والت ديزني تصوير مسلسل أعلنت عن تفاصيله مؤخرا، جاء ذلك بعدما ثار جدل واسع على تويتر حول إعلان تفاصيل المسلسل الأمريكي الذي يسيء للسعودية على أنها سجن كبير للنساء.

وقامت شبكة “ايه بي سي” التلفزيونية الأمريكية في قناتها المخصصة للعائلة-ايه بي سي فاميليABC Family ، بسحب لقطات من مسلسل أليس إن أريبيا، ويحكي قصة فتاة خطفها أهل والدها وأجبروها على ارتداء النقاب والعيش سجينة في السعودية.
وتوالت الردود الغاضبة على تويتر، وانتش رعنوان (هاشتاق) #AliensInArabia ، بعد نشر القناة لتفاصيل المسلسل الذي قامت بكتابته مؤلفة تلفزيونية مستجدة اسمها بروك إيكيماير، والتي كانت تعمل خبيرة تجسس لغوية بصفتها مسؤولة عن الشرق الأوسط في وكالة الأمن القومي الأمريكية .

ورغم أن الشبكة قامت فقط بالإعلان عن المسلسل إلا أن ملخص حكايته تسبب بردود فعل غاضبة على تويتر كونه يصف أليس بأنها “مختطفة” في السعودية وعليها أن تعتمد على نفسها “للصبر على الحياة خلف النقاب”. وكانت الردود الغاضبة تتهم القناة بإثارة الكراهية ضد المسلمين، واشارت مواقع أمريكية أن إلغاء المحطة لتصوير المسلسل جاء في أعقاب شكاوى من نشطاء ومنظمة مناهضة للتمييز ضد المسلمين وهي منظمة كير CAIR.

وفي تفاصيل المسلسل، تظهر البطلة وقد وصلت إلى الرياض بالطائرة ويجري نقلها إلى بناء عائلة حمزة حيث ترحب بها مجموعة من النساء، وترى أن بعضهن يدخّن الشيشة خلال مشاهدتهن أحدث المسلسلات الأمريكية مثل الجنس في المدينة وسيدات يائسات، فيما تقرأ مجموعة أخرى القرآن الكريم على أجهزة أيباد.

يعتمد المسلسل على فكرة مكررة من كليشيهات عديدة لوصف السيدات المسلمات، وهي أنهن يعشن حياة طبيعية رغم كونهن مسلمات. وتقول رابعة شودري في مجلة تايم إن تصوير المسلمين والعرب بتنوع ثري كما هو حالهم في الولايات المتحدة أفضل من تقديم صورة كاريكاتيرية للغرباء، هو خطوة أولى بدلا من بث مسلسل يستند للذوق الرديء.