إيران هددت وزيرة خارجية إيطاليا بالترحيل حال رفضها ارتداء الحجاب


كشفت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية أن زيارة وزيرة الخارجية الإيطالية ايما بونينو إلى العاصمة طهران كانت مهددة بالإلغاء بسبب إصرار السلطات المحلية على ارتدائها الحجاب خلال مراسم الاستقبال الرسمية.

وتعد بونينو أول وزيرة أوروبية تزور طهران منذ توقيعها الاتفاق النووي مع القوى الدولية الكبرى العام الماضي، إلا أن الزيارة التي جرت في أواخر ديسمبر كانت مهددة بالإلغاء بسبب “بروتكول دبلوماسي” بحسب موقع “جاهان” المقرب من التيار الإيراني المتشدد.

“هآرتس” نقلت عن الموقع قوله إن رئيس دائرة التشريفات الإيرانية سارع إلى طائرة بونينو فور هبوطها وبيده ثلاثة أغطية رأس، مطالباً الوزيرة الإيطالية بارتداء إحداها قبل الخروج من الطائرة ولقاء وسائل الإعلام. إلا أن بونينو رفضت ارتداء الحجاب وأصرت على الخروج حاسرة الرأس، رغم محاولة رئيس دائرة التشريفات إقناعها بخصوصية إيران وضرورة الالتزام بتعليماته.

وبحسب موقع “جاهان”، فإن المسؤول الإيراني اتصل بوزير الخارجية جواد ظريف هاتفياً وطلب منه التحدث إلى نظيرته الإيطالية لإقناعها بارتداء الحجاب، إلا أن ظريف رفض مكالمتها وأبلغها بأنها ستضطر للعودة إلى روما مباشرةً حال عدم التزامها بـ “البروتوكل الإيراني”.

الصحيفة الإسرائيلية قالت إن الوزيرة الإيطالية بقيت على متن الطائرة لبعض الوقت ودخنت بعض السجائر، قبل قبولها بالشروط الإيرانية وارتدائها الحجاب قبل النزول من الطائرة، خوفاً مما قد يترتب عنه إلغاء زيارتها التاريخية.