الشابة الإماراتية “شما الزعابي” تطلق حملة لتزويد حافلات العمال بالمكيفات


تقود الشابة الإماراتية “شما الزعابي”، 27 عاماً، حملة لتزويد حافلات العمال في الإمارات بالمكيفات، بهدف التخفيف من عبء الحرارة على العمال لاسيما في فصل الصيف الغالب على جو البلاد.
وتعود قصة “شما” إلى مرة اضطرت فيها أن تقود سيارتها التي تعطل مكيفها، ورغم أنّ نوافذ سيارتها كانت مفتوحة غير أنّها لم تتحمل الحر والرطوبة، وهنا شعرت بمدى معاناة عمال في حافلة جاورت سيارتها على الطريق.
عندها قررت شما أن تساهم بما تستطيع لتغيير وضع هؤولاء العمال إلى الأفضل في بلد جعل الإنسانية أسمى أولوياته، وبحثت الشابة في القانون الإماراتي أشهرا واشهر، إلى أن وجدت مواد قانونية تفرض توفير حافلات مكيفة ومناسبة للعمال، لترسل “شما” بعد ذلك مقترحها إلى مكتب حقوق الإنسان في وزارة الداخلية التي بدورها وجهت خطاباً لوزارة العمل للنظر في الموضوع.
وعلى الرغم من أنّ مصادر في وزارة العمل أشارت إلى عدم وجود قانون محدد ينص على ذلك وإلى أنّ تجهيز باصات العمال بمكيفات قد يضر العمال كونهم يعملون في الحر ومكيفات الباصات قد تتسبب في مرضهم. إلا أنّ  “شما” أكدّت أنّ كثير من هذه الحافلات لا تصلح للسير على الطريق ومنها من يفتقر لأدنى مايجب أن تتوفر عليه الباصات.
هذا وقد أشادت وزارة الداخلية العام الماضي بجهود “شما” ومقترحاتها التي تدعم جهود الإمارات لحماية حقوق العمال على المستويين الوطني والدولي، وتجري حاليا محادثات بين الوزارتين حول تنفيذ القانون وتحسين ظروف العمال.