الشرطة الإيطالية تستعين ب”تويتر” لقمع المخالفات المرورية


بدأت الشرطة في العاصمة الإيطالية “روما” الاستعانة بوسائل التواصل الاجتماعي على الإنترنت لمساعدتها على التصدّي لمخالفات المرور وصف السيارات في الأماكن الغير مخصصة لها.

وأصبح الآن بإمكان أي مواطن يشاهد سيارةً متوقفةً بشكلٍ غير قانوني إخطار حسابٍ خصّصته الشرطة على “تويتر”، وسترد الشرطة بعد ذلك لتوضح متى ستقوم بعمل وهو عادة ما يكون خلال ساعات.

ويقول رافائيل كليمنتي القائد الجديد لشرطة العاصمة إن هذه المبادرة تهدف إلى إيجاد تغيُّر في الثقافة. وأضاف أن “المشاركة عبر الشبكات الاجتماعية – على سبيل المثال – مطلوبة لمكافحة أنماطٍ معيّنة من عدم الالتزام بالقانون وخرقه والجريمة أيضا” بحسب ما أوردت صحيفة سبق الإلكترونية.

ويعد الازدحام المروي مشكلة خطيرة في “روما”، ففي الماضي اضطرت السلطات إلى الحد من دخول السيارات عندما يصل التلوّث الناجم عن عوادم السيارات إلى مستويات يحتمل أن تكون خطيرة، ويستخدم أكثر من نصف سكان “روما” وسائل نقل خاصّة، كما أن “روما” إحدى أكثر مدن العالم تكدساً بالسيارات مقارنةً بعدد السكان حيث يوجد نحو 70 سيارة لكل 100 ساكن، يضاف ذلك إلى ثقافة خرق القانون والشوارع الضيقة والفوضى التي يمكن أن تلي ذلك.

وتظهر صورٌ بعث بها سكان “روما” للشرطة سيارات متوقفة عند نقاط عبور المشاة وعلى الأرصفة، وإحدى المشكلات الشائعة هي توقُّف السيارات في صفٍ ثانٍ بجوار سيارات متوقفة بالفعل على جانبي الطريق مما لا يترك سوى فجوة ضيقة لمرور السيارات في الشارع.