القطار الخليجي يربط مدن السعودية وأسواق دول مجلس التعاون


كشف الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للخطوط الحديدية “سار” أن مشروع القطار الخليجي سيستخدم الشبكة الخاصة بـ”سار” في المنطقة الواقعة بين الدمام ورأس الخير.

وقال الدكتور رميح بن محمد الرميح: “إن هذا المشروع سيلعب دوراً كبيراً في ربط عدد من المدن في السعودية ببقية دول الخليج، ما يسهل عملية نقل البضائع والمنتجات بين هذه المدن السعودية وأسواق دول مجلس التعاون الأخرى، مؤكداً بحسب صحيفة الجزيرة السعودية على أن المشروع سيخفف كثيراً من الاعتماد على الشاحنات في نقل السلع والمنتجات والبضائع. وأوضح الرميح أن الشركة تعمل على تنفيذ مشروع الجسر البري الذي يمثل أهمية استراتيجية وقيمة نوعية للمملكة على المستوى الاقتصادي، إذ يربط المنطقة الشرقية بالغربية ماراً بالوسطى، ويبلغ طولة 958 كم.

وفيما يتعلق بمشروع قطار الركاب الذي ستبدأ رحلاته من الرياض وصولاً إلى القريات، ويمر بالمجمعة والقصيم وحائل والجوف، قال الرميح: “تم إنجاز أكثر من 95% من الخط الحديدي، ويجري العمل حالياً على استكمال بقية أجزاء المشروع كمحطات الركاب ومرافق الدعم الفني وورش الصيانة وإتمام تصنيع قطارات الركاب، إضافة إلى مراكز الإشارة والتحكم”.