اليابان تعتزم نشر شبكة مغناطيسية في الفضاء لتنظيفه


سنيار: تعتزم وكالة استكشاف الفضاء اليابانية ( JAXA ) تطوير تقنيات خاصة لأجل تنظيف الفضاء – وخاصة حول الارض-  من القمامة العائمة فيه والتي نتجت من الأقمار الصناعية التي انتهت مهامها ومن حطامها وكذا من المخلفات التي تركتها البعثات الفضائية السابقة.

وقد وقعت الوكالة الفضائية اليابانية اتفاقية تعاون مع شركة “نيتو سايمو كو” اليابانية التي تتخصص في صنع شباك صيد الأسماك لإعداد شبكة بطول كيلومتر واحد من شأنها جمع ما يزيد عن 100 مليون جزيئة من القمامة تدور في المدار حول الارض. حيث تتكون الشبكة هاته من ألياف كهربائية ديناميكية تحتوي على الفولاذ المقاوم للصدأ والالومينيوم تخلق حقلا مغناطيسيا في الفضاء لجذب القمامة العائمة إليها.
وينتظر أن تطلق الوكالة اليابانية المشروع رسميا إلى الفضاء عام 2019، فيما ستجري أول اختبار لهذه الشبكة خلال الشهر الجاري،  حيث سيقوم القمر الصناعي الياباني خلال الاختبار بإطلاق جزء من الشبكة بطول 300 متر تجذب القمامة إلى حقلها المغناطيسي ثم تجرها إلى مدارات أدنى وصولا إلى الغلاف الجوي للأرض حيث تحترق وتتفتت.

 ويقول الخبراء بوجود حوالي 100 مليون جزئية من القمامة عائمة في الفضاء الخارجي، منا  22 ألف قطعة ناجمة عن حطام الاقمار الصناعية وغيرها من الاهداف الفضائية بقطرها يزيد  عن 10 سم تشكل خطورة جدية على المحطات الفضائية الدولية والاقمار الصناعية الخاصة بالملاحة الفضائية وحتى على رواد الفضاء الذين يخرجون إلى الفضاء المكشوف ويمكن أن يلقوا حتفهم نتيجة الاصطدام بالقمامة الفضائية الطائرة في المدارات من حول الأرض.