انتحار سيدة بسب تحول شعرها من الأشقر إلى الأحمر


“تعددت الأسباب والموت واحدا”.. فليس من الضروري أن يكون الشخص مريض لكي يموت في أي وقت، وليس من الضرورة أن يعاني من مشكلات اقتصادية أو اجتماعية لكي ينتحر في أي وقت، فقد انتحرت “فرانسيس وارن” عندما شعرت أن شعرها يتحول تلقائيا من الأشقر إلى الأحمر .

ونشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية أن “فرانسيس وارن” والتي تبلغ من العمر 26 عاماً كانت تعيش حياة هادئة إلى حد كبير حتى بدأت أعراض غريبة تظهر على شعرها الذي تحول لونه تلقائيا من الأشقر إلى الأحمر. ويقول أصدقاء مقربين من فرانسيس، إنها بدأت تفقد الثقة في مظهرها، ولون شعرها فأصيبت بحالة من الاكتئاب وعدم الثقة، وأصبحت تذهب لصبغ لون شعرها أكثر من مرة، كانت تصل إلى 4 أو 5 في الأسبوع لكنه كان يعود لطبيعته مرة أخرى.

وتوضح الصحيفة أنه مع مرور الوقت ساءت حالة “وارن”، حتى أنها أصبحت تبعث برسائل نصية لمصففة شعرها كان تصل إلى 50 يومياً، وفي النهاية أصيبت بحالة اكتئاب شديدة جعلتها تنتحر شنقاً.