بالصور| ما ستكون عليه “طائرة” المستقبل؟


طرح المهندس الإسباني “أوسكار فينالز” تصميماً جديداً لطائرات المستقبل في تصور جديد لحركة الطيران الجوي في السنوات القادمة. وقد أطلق إسم “حوت السماء” على التصميم الجديد الذي راعى فيه جوانب عدة آخذا بعين الإعتبار تنامي حركة الطيران العالمية وتزايد عدد المسافرين بالإضافة إلى المحافظة على البيئة ومراعاة جانب السلامة بغرض التقليل من خسائر حوادث الطيران.

ووفقا للتصميم الجديد، ستكون طائرة “أوا” أكبر حجما من طائرة إيرباص أي 380 وتشبه في شكلها المركبات الفضائية. وتسع الطائرة لـ 755 راكباً، وتتمتع بأجنحة ذاتية التصليح في حال حدوث خلل أثناء الطيران، كما أنّ التصميم يظهر فراغاً بين جسم الطائرة وحامل الأجنحة كونها منفصلة التصنيع ومرتبطة بالطائرة، وذلك لتمكين الأجنحة من الإنشطار عن جسد الطائرة عند حدوث أي حادث بهدف التقليل من الخسائر في الركاب.

هذا ويُظهر تصميم الطائرة من الداخل إلى تقسيمها إلى ثلاث طوابق في طريقة حضارية تشبه تقسيم سفينة تايتانيك، حيث يخصص الطابق السفلي للسواح أو للدرجة الإقتصادية، والطابق الأول لدرجة الأعمال فيما يخصص الطابق العلوي للدرجة الأولى.

بالإضافة إلى ذلك فإنّ الطائرة مزودة بخزانين للوقود ما يجعلها تسافر رحلات طويلة دون الحاجة إلى إعادة تزويدها بالوقود جواً كما يحدث في أحيان كثيرة، كما تتوفر أجنحة الطائرة على خلايا للطاقة الشمية تجعلها تخزن الطاقة من الشمس.

وقال فينالز أنّ طائرة المستقبل هاته ستُصنع من مواد مطورة تتكون من مواد من السيراميك أو الألياف المركبة، وستزود بمحركات تجعلها تطير بسرعة وتنزل حتى في الممرات الضيقة.

article-2538651-1aa217d300000578-717_634x286 article-2538651-1aa217e500000578-395_634x423654B669D8328 article-2538651-1aa2180f00000578-177_634x286 article-2538651-1aa2181d00000578-184_634x286 article-2538651-1aa2182a00000578-476_634x398 article-2538651-1aa2182f00000578-240_634x345_popup article-2538651-1aa2183b00000578-974_634x388 article-2538651-1aa2183b00000578-974_634x388D9E49E2321CB article-2538651-1aa2184c00000578-657_634x298 article-2538651-1aa2183500000578-612_634x306