“بلدية دبي” تخفض إنتاج الطاقة 20 % خلال 3 سنوات


أعلنت بلدية دبي أن الشهر المقبل سيشهد استعراض رؤيتها لمستقبل أكثر استدامة الذي تعتمد فيه بشكل كبير على إنتاج الطاقة النظيفة، خلال مؤتمر الطاقة الخضراء، الذي يقام في دبي، بحضور المئات من خبراء القطاع من أنحاء المنطقة والعالم .

وسيقوم المهندس حسين ناصر لوتاه، المدير العام لبلدية دبي، بتقديم الكلمة الافتتاحية للمؤتمر الذي يقام على مدار يوم واحد، 11 فبراير، في مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات، ويتناول فيها المبادرات الجديدة التي ستتبناها البلدية بهدف خفض إنتاج الطاقة بنسبة تفوق 20% خلال السنوات الثلاث المقبلة، وفي الوقت ذاته تبني حلول مستدامة لتخزين حتى 5 .10 غيغا واط في استهلاك الطاقة، و6200 طن من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون في السنة .

وينعقد مؤتمر الطاقة الخضراء بالشراكة مع بلدية دبي، ويقام جنباً إلى جنب مع معرض الشرق الأوسط للكهرباء، أكبر وأقدم المعارض المتخصصة في الطاقة على مستوى المنطقة الذي ينعقد في الفترة ما بين 11-13 فبراير/شباط على أرض مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات .

ويتوقع مشاركة أكثر من 300 خبير ومساهم في المؤتمر لتباحث أبرز التحديات التي يواجهها القطاع والفرص التي تواجه قطاع الطاقة النظيفة في المنطقة، وتحديد استراتيجيات أكثر فاعلية لمستبقل أكثر استدامة .

وصرحت أنيتا ماثيوز، مديرة مجموعة إنفورما للطاقة، الجهة المنظمة لمعرض الشرق الأوسط للطاقة ومؤتمر الطاقة الخضراء: “لقد نما استهلاك الطاقة بشكل كبير في المنطقة حتى أن عدداً من دول الخليج تواجه صعوبات في تلبية المتطلبات المتنامية في دولها، وهذا يعني انقطاع الكهرباء خلال أشهر الذروة في الصيف” .