جراحة لفتاة سودانية تعيد إليها السمع في الشارقة


نجح فريق طبي بمستشفى القاسمي بالشارقة من عملية زرع قوقعة لأذن فتاة سودانية تبلغ من العمر 5 سنوات لتعيد إليها سمعها، وذلك في أولى تجارب المستشفى لإجراء تلك الجراحة على الإطلاق.

ويقول الطبيب عبد الله إبراهيم رئيس فسم الانف والاذن والحنجرة في المستشفى، إن الطفلة موزان (5 سنوات) ستتمكن من الإستماع والحركة والتفاعل مع البيئة المحيطة بها طبيعياً بسبب التكنولوجيا الجديدة التي تم زرعها في أذنها، ويضيف ان القوقعة المزروعة تعد أحدث تكنولوجيا تم التوصل إليها في هذا المجال، كما انها أصغر قطعة من التيتانيوم يتم زرعها في الأذن لتكون مناسبة أكثر للاطفال.

ويقول الطبيب عبد الرحمن هجر، رئيس الفريق الطبي الذي أجرى العملية، إن حالة موزان تعد مستقرة كون العملية تم الإعداد لها وتنفيذها في مثل ذلك السن الصغير، وهو ما سينعكس على تطور مهارات السمع لديها مبكراً، ويضيف بأن حاسة السمع من الحواس الاكثر إستعادة خلال الجراحات المختلفة، ولها أهمية بالغة أكثر من النظر في التفاعل مع البيئة المحيطة، وهي المهارات التي تتكون في سن صغير مثل حالة موزان.